رئيسيشؤون دولية

فرنسا تواجه اتهامات بطرد الأطفال المهاجرين وحجزهم في حاويات مغلقة

تواجه السلطات الفرنسية اتهاماتٍ بطرد الأطفال المهاجرين غير المصحوبين مع بالغين وهو ما اعتبر انتهاك للقانونين الفرنسي والدولي بحق الأطفال.

وقالت منظمات حقوقية إنه ليس لشرطة الحدود الفرنسية سلطة قانونية لتقرير من هو دون سن 18 ومن لم يبلغ ذلك السن”.

وأضافت في بيانٍ لها أنه بدلاً من إصدار أحكام مبكرة بناءً على المظهر أو النزوة بحق الأطفال المهاجرين؛ يجب على شرطة الحدود إحالة الشباب إلى سلطات حماية الطفل للحصول على الرعاية المناسبة”.

ففي أواخر نوفمبر 2020، قابلت هيومن رايتس ووتش ستة من الأطفال المهاجرين غير مصحوبين بذويهم أعيدوا إلى إيطاليا، وقالوا إنهم أبلغوا الشرطة الفرنسية أنهم أقل من 18 سنة.

لكن، وعلى الرغم من أن الأطفال ذكروا سنهم وقدموا في بعض الحالات أدلة وثائقية، فإن السلطات الفرنسية سجلوا تواريخ الميلاد ليشيروا إلى أنهم كانوا بالغين. كما تحدثت المنظمة الحقوقية مع 27 بالغًا طُردوا بإجراءات من فرنسا، حيث لم تخبر السلطات الفرنسية أي من الأطفال المهاجرين أو البالغين الذين تمت مقابلتهم بأنه يمكنهم طلب اللجوء في فرنسا.

كما أجرت المنظمة مقابلات شخصية وعن بُعد بين نوفمبر 2020 وأبريل 2021 مع متطوعين وموظفي مجموعات إغاثة ومحامين وآخرين يعملون على جانبي الحدود الفرنسية الإيطالية.

حيث تتم العديد من عمليات الإعادة هذه عند المعبر الحدودي بين مينتون، وهي بلدة فرنسية تبعد حوالي 30 كيلومترًا عن نيس، ومدينة فينتيميليا الإيطالية، على ساحل البحر الأبيض المتوسط. تأخذ الشرطة الأطفال المهاجرين والبالغين الذين تبين أنهم دخلوا فرنسا بشكل غير نظامي إلى نقطة الحدود الفرنسية عند جسر سانت لويس وتوجههم للسير عبر الحدود الإيطالية.

يُذكر أنه غالبًا ما يتم احتجاز الأشخاص الذين يتم القبض عليهم في المساء، بمن فيهم الأطفال المهاجرين، طوال الليل في واحدة من ثلاث وحدات جاهزة، كل منها بحجم حاوية شحن، قبل إعادتهم إلى إيطاليا.

وقال الأطفال والبالغون إنهم كانوا في الغالب يعانون من الجوع والبرد في هذه الزنازين.

يذكر أنه تلك الحاويات الاعتقالية المغلقة لا توفر أي إمكانية للتباعد الاجتماعي الذي نصحت به إرشادات الصحة العامة الفرنسية Covid-19.

وقال الأطفال والبالغون الذين تمت مقابلتهم إن السلطات الفرنسية لا تزود المحتجزين بأقنعة أو غيرها من معدات الحماية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى