رئيسيشؤون دولية

فرنسا وألمانيا تعلقان تصدير أسلحة إلى تركيا

علقت فرنسا وألمانيا صادرات أسلحة إلى تركيا بعد عمليتها العسكرية ضد المقاتلين الأكراد في شمالي شرق سوريا.

وشن الجنود الأتراك يوم الأربعاء هجومًا عبر الحدود ضد المقاتلين الأكراد الذين تعتبرهم تركيا إرهابيين، في تحد للنقد الدولي والتهديدات بفرض عقوبات.

في بيان مشترك من وزارتي الدفاع والخارجية، قالت فرنسا إنها علقت جميع الصادرات المخططة لها من “المواد الحربية” إلى تركيا والتي يمكن استخدامها في هجومها على سوريا، حسبما ذكرت فرانس برس.

وجاء بيان باريس بعد ساعات من إعلان ألمانيا، أحد موردي الأسلحة الرئيسيين في تركيا، أنها علقت الصادرات.

وأدانت عدد من الدول الهجوم التركي، وأعلنت فنلندا والنرويج وهولندا بالفعل أنها أوقفت صادرات الأسلحة إلى البلاد.

وقال بيان فرنسي إن اجتماع لجنة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي في لوكسمبورج يوم الاثنين سيقرر نهجا أوروبيا منسقا تجاه هذه القضية.

وأشارت إلى “إدانة فرنسا الشديدة للهجوم الأحادي الجانب الذي تشنه تركيا في شمال شرق سوريا”.

وحذرت كل من التصريحات الفرنسية والألمانية يوم السبت من أن الهجوم قد يكون له عواقب إنسانية خطيرة.

ونقلت صحيفة “بيلد” الألمانية عن وزير الخارجية هيكو ماس قوله إن ألمانيا لن تصدر أي تصاريح جديدة لأي معدات عسكرية قد تستخدمها تركيا في سوريا.

وأشارت رويترز إلى أن ألمانيا صدرت أسلحة بقيمة 243 مليون يورو (268 مليون دولار) إلى تركيا في عام 2018 ، وهو ما يمثل حوالي ثلث صادراتها من الأسلحة، وفقًا لما ذكرته بيلد.

وقالت الصحيفة إن تركيا تلقت في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2019 أسلحة من ألمانيا بقيمة 184 مليون يورو، مما يجعلها أكبر دولة مستفيدة.

وقال وزير الدفاع أنيجريت كرامب كارينباور إن ألمانيا تتوقع من جميع شركاء الناتو- بما في ذلك تركيا- المساهمة في تحقيق الاستقرار في المنطقة.

ورداً على إعلان ألمانيا، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو لإذاعة دويتشه فيله الألمانية بأنها “مسألة أمن قومي، ومسألة بقاء”.

وأضاف أن أي حظر على الأسلحة سيعزز فقط تصميم تركيا.

وقال في إشارة إلى وحدات حماية الشعب الكردية “حتى لو دعم حلفاؤنا المنظمة الارهابية، حتى لو كنا وحدنا، حتى لو فرض حظر، مهما فعلوا، فإن كفاحنا موجه ضد المنظمة الارهابية”.

وتعتبر أنقرة أن وحدات حماية الشعب هي فرع “إرهابي” للمتمردين الأكراد الذين يقاتلون ضد الدولة التركية منذ ثلاثة عقود.

 

ترامب يمنح وزارة الخزانة الأمريكية سلطة إصدار عقوبات “قوية” ضد تركيا

اظهر المزيد

راشد معروف

صحفي و إعلامي يمني يمتلك العديد من المدونات و لديه سيرة مهنية واسعة في مجال الإعلام الرقمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى