الاقتصادالخليج العربيرئيسي

فضيحة قضائية بالسعودية.. صورة للمتهم الرئيس باغتيال خاشقجي داخل قصره!

في فضيحة قضائية، نشر رجل أعمال سعودي صورة للنائب السابق لرئيس الاستخبارات العامة السعودي اللواء أحمد عسيري، المتهم الرئيس باغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول بأكتوبر/ تشرين أول الماضي.

وكتب رجل الأعمال السعودي منذر آل الشيخ مبارك- الذي نشر الصورة عبر صفحته الموثّقة بتويتر: “أكحل عدوك لين تعمي عيونه، هذا الشبل من ذاك الأسد”.

ورجّح الناشطون أن يكون من في الصورة ابن عسيري، لكن رجل الأعمال السعودي قال لاحقًا إن الصورة هي للواء مع ابن أخيه، الذي كان يرتدي بزة عسكرية.

ويبدو عسيري- الذي أعلنت السلطات إعفاءه من منصبه لمسؤوليته عن اغتيال خاشقجي- في الصورة حرًا طليقًا داخل قصره وبصحة جيدة.

وأثارت الصورة ضجة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، ورأى فيها ناشطون تكذيبًا للرواية السعودية بمحاكمة قتلة الصحفي خاشقجي.

تغريدات

وكتبت علياء الهذول شقيقة الناشطة المعتقلة في السجون السعودية لجين الهذول: “صورة قد تكون أجمل لو تم التقاطها في مكان آخر لتعطي انطباعا أن القانون يسري ع الجميع. لجين كان المفروض تتخرج العام الماضي لكنها حُرمت من ذلك”.

وعلّق بوسعيد: “السجن في الانتظار يا قاتل خاشقجي”، وقال د. علي آل جماع: ” صورة قد تستغل من أعداء الوطن.. ليس هناك مصلحة في نشرها مع أمنياتي للمتخرج بدوام التوفيق”.

وكتب حساب “مقدام وقت الإقدام”: “أي شبل وأي اسد بعض ابناء الشعب يبحثون عن عمل وأبناء الضباط يرثون ابائهم بالرتب والعمل”.

وقال عمر: “مع الأسف إنه ناس تصدق هذه اللعبة لصرف الانتباه عن المجرم الحقيقي محمد بن سلمان ومساعده سعود وتصير بظهر أحمد عسيري كل من يوجه الاتهام لأحمد عسيري فقط ويركز عليه هو مخطئ أو كاذب ويساعد سعود القحطاني في صرف الانتباه عنه”.

وكتب حساب باسم “مفتاح”: “الصورة تثبت أحد الأمرين: إما أن القضاء السعودي قضاء بلطجي يكرّم القتلة والبلطجية. أو أن أحمد عسيري بريء من جريمة خاشقجي، وأن الذي أمر وخطط لهذه الجريمة هو محمد بن سلمان”.

جريمة القتل

وقتل خاشقجي، الذي كان ينتقد النظام السعودي، وقُطّعت جثته في القنصلية السعودية باسطنبول على يد فريق قتل سعودي من 16 شخصًا.

ولم يُعثر على جثة خاشقجي حتى اللحظة، وسط تردد معلومات قوية عن التخلص منها حرقًا أو باستخدام مواد كيماوية.

وأنكرت السلطات السعودية في البداية معرفتها بالجريمة، لكنها اضطرت تحت الضغط للاعتراف بتنفيذها من “عملاء خرجوا عن السيطرة”.

وقالت السعودية إنها بدأت محاكمة 11 مشتبهًا بهم في القضية، لكن لا يُعرف إلى أين وصلت حتى اليوم.

وتحدثت مصادر أمريكية مُطلعة عن أن فريق القتل يتبع مباشرة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الرجل القوي في المملكة.

وذكرت أن بن سلمان شكّل فرقة خاصة تدعى “النمر” تتكون من 50 عميلًا للمخابرات وعسكريين مهرة لتنفيذ عمليات مشابهة.

وواجهت السلطات السعودية انتقادات لاذعة على خلفية تلك الجريمة، وصلت إلى تعليق مبيعات السلاح من بعض الدول.

وخاشقجي مواليد 13 أكتوبر 1958 بالمدينة المنورة، كان صحفيًا وإعلاميًا، وترأس مناصب بعدد من الصحف بالسعودية، وتقلّد منصب مستشار.

وغادر الصحفي السعودية في سبتمبر 2017، وكتب بعد ذلك مقالات صحفية انتقد فيها حكومة بلاده وعارض التدخل العسكري في اليمن.

 

أمريكا: سنمنع بن سلمان من دخول أراضينا حال ثبوت مسؤوليته عن قتل الخاشقجي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى