فضيحة مدويّة.. موقع سعودي: مؤسس حماس ومسؤول القسام وهنية والزنداني ومرسي إرهابيون!

في فضيحة مدوية، نشر موقع “مكة اليوم” السعودي أسماء 40 شخصية بزعم أنهم إرهابيون من جماعة الإخوان المسلمين، كان منهم مؤسس حركة حماس الشهيد أحمد ياسين ومسؤول كتائب القسام الجناح العسكري للحركة محمد ضيف، والشيخ اليمني عبد المجيد الزنداني.

وزعم الموقع السعودي نقلًا عن موقع “مكافحة التطرف” أن كتابات مؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا وعقيدة زعيم الجماعة سيد قطب ساعدت على تشكيل أيديولوجيات الجماعات الإرهابية العنيفة، مثل تنظيم القاعدة وداعش وحماس.

وادّعى أن “مؤسسي القاعدة أسامة بن لادن، وأيمن الظواهري، والعقل المدبر لهجمات الحادي عشر من سبتمبر خالد شيخ محمد، وزعيم داعش أبوبكر البغدادي، ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين قبل توليهم أدوارا في شبكات الإرهاب الخاصة بهم”.

وقال إن حركة حماس الفلسطينية “مصنفة إرهابية من دول عدة، وتعد فرعا مباشرا لجماعة الإخوان المسلمين المصرية، تم إنشاؤها كجناح فلسطيني للمنظمة”.

واتهم الموقع السعودي جماعة الإخوان بـ”إلهام مؤسسي القاعدة من خلال أفكار زعيمها سيد قطب الداعية للجهاد العنيف، وكان الباعث الحقيقي لأحداث 11 سبتمبر، وضرب برجي التجارة العالمية، وكثير من الحوادث الإرهابية”.

صحيفة مكة السعودية التي نشرت قائمة "الإرهابيين"
صحيفة مكة السعودية التي نشرت قائمة “الإرهابيين”

ومن الشخصيات التي أوردها الموقع السعودي على أنها “إرهابية” الشيخ يوسف القرضاوي، ووصفه بـ”منظر حاصل على الجنسية القطرية، مقيم في الدوحة، وأكبر أيديولوجي للإخوان، المؤسس المشارك للاتحاد الدولي لعلماء المسلمين (IUMS)”.

ووضع “مكة اليوم” مؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا، والمُفكر سيد قُطب، والرئيس المصري المنتخب محمد مرسي، ومرشد الجماعة المُعتقل محمد بديع، والقياديين المُعتقلين محمد البلتاجي، وخيرت الشاطر على قائمة الإرهاب.

أما فيما يتعلق بحركة حماس، فوضع الموقع المؤسسين الشهيدين أحمد ياسين وعبد العزيز الرنتيسي على القائمة، بالإضافة للقادة خالد مشعل وإسماعيل هنية ويحيى السنوار ومسؤول القسام محمد ضيف.

يذكر أن السعودية كانت أدانت في 23 أبريل/ نيسان 2004 اغتيال إسرائيلي الشيخ ياسين.

وشملت القائمة التي أوردها الموقع السعودي الشيخ عبدالله عزام، وقالت إنه ساعد في تأسيس القاعدة وحماس، “وله دور فعال في تجنيد المقاتلين الأجانب وإرسالهم إلى أفغانستان في الثمانينات”.

يذكر أن السعودية كانت تدعم الجهاد في أفغانستان في تلك الفترة ضد الاتحاد السوفييتي، وكانت تدعو له.

وضمت القائمة أيضًا الشيخ اليمني عبدالمجيد الزنداني، وقال الموقع السعودي إن “وزارة الخزانة الأمريكية تهمه بالتجنيد النشط لمعسكرات تدريب القاعدة، وبلعب دور رئيسي في شراء الأسلحة للجماعة الإرهابية، ودعمه حركة الإخوان المسلمين ماليًا”.

وحوت القائمة التي أوردها الموقع السعودي على أسماء آخرين.

 

هكذا تفعل السعودية والإمارات بحماس ماليًا!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى