المشاهيررئيسي

فنانون لبنانيون وعرب يرثون إلياس الرحباني

أحدث رحيل الموسيقار اللبناني الشهير، إلياس الرحباني، حالة من الصدمة والحزن في الوسط الفني، وضجت مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان والعالم العربي بكلمات رثاء الموسيقار الذي وافته المنية مساء أمس الاثنين عن عمر ناهز 83 عاماً، بعد إصابته بفيروس كورونا.

وأجمع كثيرون على أن رحيله طوى صفحة بارزة من الفن العربي الراقي والأصيل.

وبادر موسيقيون ومطربون إلى نعي أحد عمالقة الفن في لبنان والوطن العربي، مذكرين بالبصمات الخالدة التي تركها في مساره الحافل على مدى عقود من الزمن، بعد مسيرة فنية حافلة تكللت بعدد من الأعمال الخالدة.

وتوفي الرحباني بعد أيام من دخوله المستشفى بسبب تبعات إصابته بفيروس كورونا.

وينتمي الراحل إلى عائلة طبعت تاريخ الموسيقى والمسرح في لبنان، وهو شقيق الراحلين منصور وعاصي الرحباني.

وراكم الرحباني، وهو من مواليد 1938 في محافظة جبل لبنان، مساراً فنياً متنوعاً ومتفرداً، فمزج بين التلحين والتوزيع وكتابة الأغاني، كما كان قائد أوركسترا.

وشكل الرحباني إلى جانب أخويه منصور وعاصي الرحباني والمطربة فيروز، ما يُوصف بالجيل الذهبي للتلفزيون والمسرح والموسيقى في لبنان.

ودرس الموسيقى في الأكاديمية اللبنانية والمعهد الموسيقي، وهو في مقتبل العمر، كما تلقى دروساً على يد أساتذة فرنسيين لمدة تقارب 10 أعوام.

ورثى النجوم في الوطن العربي الرحباني بكلمات وداعية مؤثرة عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتبت المطربة اللبنانية إليسا، في تغريدة على موقع “تويتر” أن لبنان بأكمله يخسر “ثالث العمالقة من آل رحباني، الموسيقار العظيم إلياس رحباني”.

وأضافت إليسا “فنان صادق ومحب ومبدع بكل معنى الكلمة”، قائلة إنه لا يتكرر بموهبته وبفطرته وأعماله الخالدة”.

ونعى المطرب اللبناني، عاصي الحلاني، في تغريدة على موقع “تويتر”، إلياس الرحباني، واصفا رحيله بالخسارة الكبيرة.

وغردت المطربة نانسي عجرم قائلة “يوم حزين على لبنان ولبنان الفنان”، ثم أضافت أن الموت “يخطف أناسا نحبهم”، “إلياس الرحباني أعمالك باقية معنا.. غيابك يترك فراغا كبيرا”.

ونعت الفنانة السورية أصالة، الراحل الرحباني، واصفة إياه بالفنان الكبير والطيب، قائلا إنه كان حنونا مع الجميع.

وقال المطرب اللبناني، راغب علامة، في رحيل الرحباني “يا لفقدانك يا صديقي يا إلياس الرحباني، برحيلك رحلت قطعة رومانسية كبيرة من بلدنا الجريح”.

ثم أضاف علامة أنه برحيل الرحباني رحلت عن لبنان قطعة رومانسية كبيرة، كما ذهبت أغان كثيرة تزرع الفرحة والراحة والحب.

الفنانة كارول سماحة كانت من أولى المعزين بالراحل الذي تجمعها بعائلته علاقة صداقة قوية، فنعته على تويتر، قائلة: “رحل الآن كبير من بلادي وأخذ معه أجمل حقبة موسيقية في تاريخ الأغنية اللبناني..”

النجم حسين الجسمي ودع الرحباني قائلاً :”وداعاً يا صديقي ، الله يرحمك ويغفر لك ويصبر أهلك وأحبابك”.

كما ورثت الاعلامية المصرية وفاء الكيلاني الرحباني وغردت:” فقد لبنان اليوم واحد من كباره رحم الله الموسيقار الأستاذ إلياس الرحباني  ، عزائي لغسان ولكل عائلته الكريمة ربنا يصبركم على فراقه”.

الفنانة لطيفة بدورها نشرت عددا من الصور التي تجمعها بالرحباني ووصفت الراحل بأنه مدرسة معطاءة بالفن.

وفقدت العائلة الرحبانية في لبنان ثالث أركانها الموسيقية برحيل الموسيقار إلياس الرحباني الشقيق الأصغر للأخوين رحباني.

ورحل الفنان الذي لطالما أثرى الموسيقى اللبنانية والعربية بأعماله بعد سنوات من الابتعاد عن الفن والظهور.

وقدّم الراحل للعالم مئات من الأعمال الموسيقية التس ساهمت في إثراء الفنون العربية خلال القرن العشرين.

وخلال رحلته الفنية قدم أكثر من 2500 لحن أغنية ومعزوفة، شملت على مدى أكثر من ستين عاماً ألحاناً لأغان رومانسية وشعبية وساخرة وصولاً إلى عالم الإعلانات.

كما ألّف موسيقى تصويرية لـ25 فيلماً، منها أفلام مصرية، أشهرها موسيقى أفلام «دمي ودموعي وابتسامتي» و«حبيبتي»، و«أجمل أيام حياتي»، ومسلسل «عازف الليل».

الرحباني المولود في مدينة إنطلياس في جبل لبنان، متزوج من اللبنانية نينا خليل وله منها ولدان غسان وجاد المعروفان في مجال الفن وصناعة الموسيقى في لبنان والعالم العربي.

ودرس إلياس الرحباني الموسيقى في الأكاديمية اللبنانية والمعهد الموسيقي، وهو في مقتبل العمر، كما تلقى دروسا على يد أساتذة فرنسيين لمدة تقارب 10 أعوام.

وتم تتويج الراحل بكثير من الجوائز الدولية المرموقة مثل “جائزة روستوك” الألمانية، وجوائز أخرى في كل من البرازيل وبلغاريا وبريطانيا واليونان.

شاهد أيضاً: ريما الرحباني توجه رسالة شديدة اللهجة لابن عمها أسامة الرحباني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى