فوز التيار الصدري بـ73 مقعدًا في الانتخابات التشريعية العراقية

أعلنت المفوضية المستقلة للانتخابات التشريعية العراقية، الثلاثاء، فوز التيار الصدري بزعامة رجل الدين مقتدى الصدر بـ73 مقعدا ليكون أكبر الكتل في البرلمان العراقي للسنوات الأربع المقبلة.

وجاء في بيان للمفوضية أن «التيار الصدري حصل على 73 مقعدا في الانتخابات التشريعية» من أصل 329 مقعدا (مجموع مقاعد مجلس النواب).
وحصل «تحالف الفتح» الذي اعترض على النتائج الأولية بدعوى حدوث تزوير، على 17 مقعداً.

وأعلنت المفوضية النتائج النهائية للانتخابات التشريعية التي جرت في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وقالت إن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 44% من أصل أكثر من 22 مليون ناخب يحق لهم الإدلاء بأصواتهم.

وقالت المفوضية إن إعادة الفرز اليدوي التي جرت في الأسابيع الأخيرة أسفرت عن تغيير 5 مقاعد فقط في كل من محافظات ببغداد وأربيل والموصل والبصرة وكركوك.

وسبق إعلان نتائج الانتخابات العراقية أن ذكرت المفوضية في بيان لها “بعد إكمال الإجراءات القانونية، ستعلن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات هذا اليوم الثلاثاء النتائج النهائية لانتخابات مجلس النواب العراقي”.

ويأتي إعلان النتائج بعد حسم مئات الطعون المقدمة على النتائج الأولية، وإعادة فرز الأصوات المطعون في صحتها يدويا.

وواجهت النتائج الأولية اعتراضات واسعة من قوى وفصائل شيعية متنفذة، إثر خسارتها الكثير من مقاعدها البرلمانية. ويقول المعترضون إن النتائج مفبركة ومزورة، وطالبوا بإعادة فرز جميع الأصوات يدويا.

لكن المفوضية رفضت، وقالت إن الفرز اليدوي سيشمل فقط اللجان المطعون في صحة أصواتها، إذا كانت الشكاوى مثبتة بالأدلة.

ويعتبر تحالف الفتح من أبرز المعترضين على النتائج، وهو مظلة سياسية لفصائل شيعية متنفذة، حيث خسر الكثير من المقاعد، إضافة إلى تحالف قوى الدولة بقيادة زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم، ورئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي.

تجدر الإشارة إلى أن مجموع عدد مقاعد المستقلين في البرلمان الجديد بلغ 30 مقعدا، وهي نتيجة جيدة في ظل الاستقطاب الحاصل في البلاد، وسطوة الأحزاب.

فيما يترقب العديد من العراقيين أن يفتح البرلمان الجديد باب أمل ولو ضئيلا من أجل إحداث تغيير في البلاد، بعيدا عن محاصصة العديد من الأحزاب وفسادها.

اقرأ أيضاً: العراق: نجاة رئيس الوزراء من محاولة اغتيال بطائرة مسيرة مفخخة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى