الخليج العربيرئيسي

“فير أوبزيرفر”: هل هناك أمل جديد في حقوق الإنسان في البحرين؟

تساءل موقع “فير أوبزيرفر” عما إذا كان هناك أمل جديد لحقوق الإنسان في البحرين في ظل الإدارة الأمريكية الجديدة مع الرئيس جو بايدن.

وفي مقالة للكاتب “بيل لو” قال إن على السلطات في البحرين أن تذهب إلى تحسين حقوق الإنسان في البحرين مع بدء الإدارة الأمريكية الجديدة تقلّد مهام عملها.

وقال الكاتب إن المعتقلين السياسيين في البحرين بحاجة عاجلة للإفراج عنهم من اجل أن يتثبت السلطات تحسن حقوق الإنسان في البحرين.

واستعرض المقال حالة المعارض السياسي البحريني عبد الهادي الخواجة المعتقل منذ ربيع 2011 والذي يواجه السجن المؤبد.

وكانت 100 منظمة دنماركية طالبت رئيسة الوزراء الدنماركية ببذل الجهود للإفراج عن مواطنها الخواجة الذي يحمل جنسية الدنمارك.

وطوال فترة سجنه قام بإضراب عن الطعام احتجاجًا على ظروف السجن وتقييد حقوق عائلته في الزيارة والمكالمات الهاتفية، وإزالة جميع مواد القراءة الخاصة به من زنزانته. رفض العلاج الطبي عندما يستطيع احتجاجا على تعرضه للتفتيش من ملابسه وعصب عينيه وتكبيل يده ورجله قبل أن يراه الطاقم الطبي.

وتتمثل إحدى هذه الرسائل في إطلاق سراح عبد الهادي الخواجة والسجناء السياسيين الآخرين المحتجزين في “جو” لمجرد دعوتهم إلى الحق في التحدث بحرية وعلانية دون خوف من العواقب.

وذكر الكاتب أن هناك مساعي من واشنطن من أجل تحسين أوضاع حقوق الإنسان في البحرين.

وكان عضو الكونجرس الديمقراطي عن ولاية نيو جيرسي توم مالينوفسكي دعا بلاده إلى خروج القوات الأمريكية من البحرين قبل 6 سنوات عندما كان في وزارة الخارجية.

وكتب في رسالةٍ بعثها إلى الرئيس السابق دونالد ترامب أن البحرين حليف استراتيجي في منطقة مهمة، والأهم من ذلك، تستضيف البحرين الأسطول الخامس الأميركي، ولهذه الأسباب بالتحديد، نحن قلقون للغاية من جهود حكومة البحرين المتضافرة لإسكات المعارضة السلمية وقمع حرية التعبير”.

اقرأ أيضًا: حقوق الإنسان في البحرين.. قلق دولي من أحكام إعدام انتُزعت اعترافاتها تحت التعذيب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى