تكنولوجياغير مصنف

فيسبوك تلغي حسابات وهمية صينية تدخلت في السياسات الآسيوية والأمريكية

قالت شركة فيسبوك (Facebook) إنها ألغت شبكة كبيرة من الحسابات الوهمية الصينية قد تدخلت في

السياسات الآسيوية والأمريكية ومنها حسابات قامت بنشر مواد داعمة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب

ومواد أخرى تعارضه.

وأضافت شركة فيسبوك (Facebook) في تصريح لها يوم الثلاثاء، أنها قامت بإلغاء 155 حساباً كانوا موجودين

على منصتها الأساسية بالإضافة إلى ست حسابات على إنستجرام.

وقد كانت هذه الحسابات الوهمية والصفحات هي الأكثر انتشاراً ومتابعةً في الفلبين، وشاركت هذه الحسابات

محتويات تدعم الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي واعمال الصين في بحر الصين الجنوبي المتصارع عليه تبعاً للشركة.

قالت شركة التواصل الاجتماعي بالنسبة للحسابات التي كانت مهتمة بالرئيس الأمريكي كان متابعيها أقل نسبة،

حيث قامت هذه الحسابات بنشر محتويات طرفي الانتخابات الأمريكية التي ستتم في الثالث من شهر

نوفمبر/ تشرين الثاني القادم من هذا العام.

قال مدير سياسة الأمن الإلكتروني في شركة فيسبوك (ناثانيال جلايشر( نقلاً عن شبكة رويترز: إن الحذف

تم في البداية الذي تقوم به الشركة لحسابات مركزها الصين على أساس التدخل في شؤون خارجية لها أي

صلة بالسياسة الأمريكية.

وأضاف ناثانيل جلايشر: “حجم المحتوى منخفض جداً ومن الصعب جداً تقييم هدفهم”.

لكنه قد أوضح ان هذه الحسابات والمجموعات التي تهتم بالشأن الأمريكي تعمل وبصورة أساسية على

حشد جمهور لصالحها.

وأضاف ناثانيل جلايشر إن شبكة الحسابات الوهمية والصفحات والمجموعات قامت باستخدام شبكات

افتراضية مخصصة وأدوات أخرى حتى تظهر وكأنها تعمل من مكان مختلف غير الصين.

وقد وصل عدد متابعي الحسابات الوهمية التي تهتم بالشأن الأمريكي إلى أقل من ثلاثة آلاف، أما بالنسبة

لمتابعي الصفحات والحسابات التي تهتم بالشأن الفلبيني  فقد وصل عددها إلى أكثر من 100 ألف.

يقول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومسؤولو مخابراته إن الصين تميل إلى منافسه الديمقراطي (جو بايدن)،

ومن جهة أخرى يقول ديمقراطيون في الكونغرس الأمريكي إن روسيا عدوانية تجاههم.

شجعت كل من رودريجو دوتيرتي وابنته الحسابات الوهمية في الفلبين والتي من المحتمل يتم ترشيحها

لخلافته في عام 2022.

أقرأ أيضاً: تحديث جديد لتطبيق Outlook على نظامي iOS و Android

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى