فيسبوك تواجه ضغوط لبيع موقع الصور المتحركة الشهير Giphy

توصلت هيئة المنافسة والأسواق CMA في المملكة المتحدة إلى قرار فك الارتباط بين فيسبوك و Giphy بعد أن توصلت تحقيقاتها إلى أن عملية الاستحواذ يمكن أن تضر بالمنافسة بين منصات التواصل الاجتماعي.

وقالت CMA إن عملية الاستحواذ يمكن استخدامها لرفض أو تقييد وصول المنصات الأخرى إلى GIF الخاصة بموقع Giphy وجذب المزيد من الزيارات إلى فيسبوك وواتساب وإنستجرام.

كما أن مخاوف الهيئة لا يمكن معالجتها إلا من خلال بيع فيسبوك لموقع Giphy بالكامل إلى مشتر معتمد.

وقالت الهيئة: من خلال مطالبة فيسبوك ببيع Giphy، فإننا نحمي الملايين من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي ونعزز المنافسة والابتكار في مجال الإعلان الرقمي.

كما أثارت مخاوف من أنه يمكن استخدامه لمطالبة منصات أخرى بتوفير المزيد من البيانات للوصول إلى صور GIF. وتعتقد الهيئة أيضًا أن خدمات Giphy الإعلانية كان من الممكن أن تتنافس مع ميتا. ولكن تم إغلاقها نتيجة للاندماج.

وذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز سابقًا أن هذه هي المرة الأولى التي تحاول فيها الهيئة تفكيك عملية استحواذ مكتملة من قبل عملاقة التكنولوجيا.

وبالرغم من أن ميتا قد تستأنف القرار. فإن قرار الهيئة التنظيمية في المملكة المتحدة يضع سابقة ملحوظة لمشتريات التكنولوجيا الكبيرة في المستقبل.

لم يكن قرار الهيئة يمثل مفاجأة كاملة بعد أن جاء تقرير النتائج الأولية الصادر في شهر أغسطس عن ضرورة إلغاء الصفقة.

وأدى الارتباط بين فيسبوك و Giphy إلى إزالة منافس محتمل في سوق الإعلانات المصورة، فإن هذا يسمح أيضًا لشركة فيسبوك بزيادة قوتها السوقية الكبيرة في وسائل التواصل الاجتماعي بشكل أكبر، وذلك من خلال التحكم في وصول المنافسين إلى Giphy.

ورداً على القرار، قالت ميتا إن الشركة تدرس جميع خياراتها ،بما في ذلك الاستئناف.

وأضافت: كل من المستهلكين و Giphy هم أفضل حالًا بدعم من بنيتنا التحتية ومواهبنا ومواردنا. تجلب ميتا منتج Giphy لملايين الأشخاص والشركات والمطورين في المملكة المتحدة وحول العالم الذين يستخدمون Giphy يوميًا. ويوفر ذلك المزيد من الخيارات للجميع.

كما عارضت ميتا في السابق مخاوف المنافسة لدى الهيئة. واقترحت أنه لم تكن هناك فرصة لأن تصبح أعمال Giphy الإعلانية في مجال الإعلانات منافسًا قويًا.

شاهد أيضاً:فيسبوك يواجه أزمة جديدة .. استقالات بين صفوف موظفي “ميتا”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى