في يوم المرأة الإماراتية…أشهر الإماراتيات في المجال الفني

تمكنت المرأة الإماراتية أن تصنع تاريخًا يشار له بالبنان في كل المجالات التي تصدت لها على مدار سنوات طويلة، وقدمت المرأة الإماراتية تجارب فنية مميزة طيلة سنوات طويلة حرصت من خلالها على تقديم نموذج مشرف لفتيات الوطن.

ومن هذا المنطلق توجت دولة الإمارات تلك المسيرة العطرة للمرأة الإماراتية بتخصيص يوم الـ28 من أغسطس من كل عام للاحتفاء بها سنويًا.

و يستعرض هذا التقرير أشهر الإماراتيات في المجال الفني، أحد المجالات الذي حققت فيه المرأة الإماراتية نجاحًا كبيرًا، بما قدمته نجمات دولة الإمارات العربية المتحدة، من فن راقي وحضور مميز، وبصمة ساطعة في الدراما المحلية والخليجية بشكل خاص، والعربية بشكل عام.

الملكة أحلام

أحلام مغنية إماراتية مواليد الإمارات عام 1969م. ولدت في عائلة تتكون من أب إماراتي وأم بحرينية ودرست معظم مراحل الدراسة الإبتدائية في البحرين ووالدها فنان شعبي اسمه علي الشامسي.

بدأت الفنانة أحلام الغناء في حفلات الأعراس الخليجية عندما كانت في عمر صغير ومنذ عام 1994م أصبحت مشهورة إلى يومنا هذا.

تعد الفنانة الإماراتية أحلام، واحدة من أشهر الوجوه النسائية التي صنعت علامة فارقة في الفن في العالم العربي كله، استحقت عليه لقب “الملكة” بجدارة.

وصلت الملكة أحلام إلى قمة مجدها حتى أصبحت الفنانة الإماراتية، هي الأغلى ثمناً خلال فعاليات “موسم الرياض”، بشهادة رئيس الهيئة العامة للترفيه في السعودية، المستشار تركي آل الشيخ.

الفنانة هدى الغانم

المرأة الإماراتية

هدى الغانم، واحدة من ألمع نجوم الشاشة الإماراتية والخليجية، ولدت في 22 ديسمبر 1971، بدأت مسيرتها في التمثيل بعام 1991 وقدمت من خلال المسرح والتلفزيون العديد من الأعمال.

وكما في الإذاعة بداية الفنية كانت منذ 1991 في مسرحية “خريطة مربطة” مع المخرج السوري حسن عبدالسلام الفنان المصري مظهر أبو النجا، وبدرية أحمد وطيف وانتصار وسعيد عبدالعزيز وأسعد الشيل.

وقدمت بعدها مسرحيتي “البقعة” من إخراج أحمد الانصاري و”راعي البوم عبرني” للمخرج جمال مطر، و”عائلة نص كم”، وغيرها من الأعمال المسرحية.

تلفزيونياً قدمت هدى الغانم ما يزيد على 15 مسلسلاً من بينها مسلسل “حائر طائر” الشهير، و”مؤامرات عائلية”، و”بركون”، و”أوراق الحب”، وكذلك مسلسل “لحظات حرجة”.

ولدورها في مسلسل بنات شما، حصلت علي جائزة أفضل ممثلة في الأفلام القصيرة في فيلم أحلام الأرز في المهرجان السينمائي في أبو ظبي.

كما حصلت على جائزة أفضل ممثلة في الأفلام القصيرة في فيلم أحلام الأرز في المهرجان السينمائي في أبو ظبي.

المخرجة نايلة الخاجة

تعد نايلة الخاجة، أول إماراتية تدخل معترك صناعة السينما من مقعد خلف الكاميرات، مستفيدة من دراستها للتصوير والإخراج في جامعة رايرسون الكندية لتنتج فيلمها الوثائقي الأول “كشف النقاب عن دبي”.

واستطاعت أن تحجز مكانها كوجه بارز في عالم السينما في محيط السينما الخليجية، بعدما خطت خطواتها الأولى في خارطة طريقها نحو احتراف مهنة صناعة الأفلام بتأسيس شركة إنتاج سينمائي خاصة بها كانت، وحظيت بدعم من وزارة الثقافة الإماراتية في تجربتها الجديدة.

أنتجت نايلة الخاجة تجربتين سينمائيتين أثارتا قدرا من الجدل وهما “Arabana” الذي تناول في 2006 قضية الاعتداء على الأطفال، والثاني هو فيلم “Once” الذي يروي قصة فتاة مراهقة تخرج لموعدها الأول في دبي.

أما فيلم “ملل” فكان التجربة الأكثر نضجا في مسيرة الشابة الثلاثينية التي حازت على جائزة أفضل سيناريو في مهرجان الخليج السينمائي، وحصدت كذلك عدة جوائز محلية ودولية.

الفنانة سميرة أحمد:

المرأة الإماراتية

الفنانة الإماراتية سميرة أحمد تحظى بأرشيف مليء بالأعمال الفنية المميزة في المسرح والدراما طيلة مسيرة فنية استمرت 40 عاماً، بدأت من المسرح الشعبي في دبي خلال سبعينيات القرن الماضي، وشهدت تقديم أكثر من 20 مسلسلاً محلياً وخليجياً.

سميرة أحمد توجت بجائزة أفضل ممثلة في “أيام الشارقة المسرحية”، وحصدت جائزة رئيس الدولة التقديرية، وفازت بجائزة أفضل تمثيل نسائي للهواة في مهرجان قرطاج عن مسرحية “مقهى بوحمده”، وذلك قبل إعلانها الاعتزال في مطلع العام الجاري.

الفنانة هدى الخطيب

المرأة الإماراتية

ظهرت الممثلة الإماراتية هدى الخطيب، البالغة من العمر 55 عاماً، على الساحة الفنية في نهاية التسعينيات بجانب الثنائي “منصور” نجمي الدراما الكويتية، ومنها كانت الانطلاقة الحقيقية للنجمة الإماراتية.

النجمة هدى الخطيب، ولدت في عام 1964، وكرست نشاطها الفني الذي بدأته في منتصف التسعينيات في المسلسلات التلفزيونية، حيث قدمت العديد من الأعمال البارزة، منها: (القرار الأخير، قلوب حائرة، أشياء لا تشترى، أيام السراب).

أما عن المسرح فقد كان لها تجربتان من خلال مسرحيتي (بنت عيسى) و(حبال بوطير).

قدمت هدى الخطيب عدة مسلسلات تركت أثراً كبيراً في نفوس الجمهور الخليجي منها مسلسل “حكم البشر”، و”زمان الإسكافي” ، و”يوم آخر”، و”غصات حنين”، و”عرس الدم”، بالإضافة إلى مسلسل “قلوب حائرة”.

الفنانة الشابة أريام

ولدت ​الفنانة الإماراتية أريام في 22 أيلول عام 1980، هي مغنية إماراتية، واسمها الحقيقي هو ريم شعبان إبراهيم حسن.

بدأت ريم مشوارها الفني في دبي، وترعرعت وتعاونت في تلك الفترة مع العديد من الشعراء في الإمارات​ كرئيس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وعلي بن سالم الكعبي ومحمد بن سالم الظاهري وحققت نجاحاً كبيراً وعرفت الشهرة.

تخصصت أريام في مجال الإعلام في جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا، ثم تابعت بعدها دراساتها العليا وحصلت على شهادة الماجيستير، وقد تم ترشيحها من قبل جامعة زايد للانضمام إلى برنامج “سفير أبو ظبي” الذي تنظمه هيئة السياحة في الإمارات.

دخولها الفن كان منذ صغرها وليس بعد ان تخرجت وكان هذا الشغف موجود معها منذ البداية.

بدأ مشوار أريام الفني حين كان عمرها 15 عاماً، عندما حضرت مهرجان التسوق في دبي، مع شقيقتها الفنانة رانيا التي كانت ستغني في ذلك الحفل، وعندما التقت بالمخرج اللبناني ​سيمون أسمر​ وشاهدها مع شقيقتها الكبرى، اقترح عليها ان تغني مثل شقيقتها.

ولأن القائمة تطول كثيرًا في استعراض النماذج المشرفة للنساء في المجال الفني من دولة الإمارات العربية المتحدة، فإن باقي المبدعات في مجال الفن، نستعرضهن من خلال صور يضمها هذا الألبوم، فشاهدوا الصور وشاركونا تعليقاتكم.

شاهد أيضاً: أحلام تتغزل بزوجها مبارك الهاجري في ذكرى زواجهم الثامن عشر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى