قادة الخليج ينعون أمير الكويت.. وإعلان الحداد 3 أيام على رحيله - الوطن الخليجية
الخليج العربيرئيسي

قادة الخليج ينعون أمير الكويت.. وإعلان الحداد 3 أيام على رحيله

أثار خبر رحيل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح موجة من الحزن والتعاطف من قبل قادة ومسئولين لما كان للأمير الراحل من مناقب مشهودة.

وفي دول الخليج، تصدرت ردود الأفعال الرسمية الموقف، ما بين برقيات التعازي والمواساة والحديث عن مسيرته، وبين إعلان الحداد بهذه المناسبة.

ففي السعودية، تقدم العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد محمد بن سلمان بتعازيهما للكويت حكومة وشعباً برحيل الأمير.

وقال الديوان الملكي إن الشيخ صباح الأحمد رحل بعد مسيرة حافلة بالعطاء خدمة بلاده والأمتين العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء.

وأكد العاهل السعودي وولي العهد في البيان مشاركة الكويت أحزانها، متمنين أن يديم الله على البلاد وشعبها الأمن والاستقرار والرخاء.

وفي اتصال هاتفي مع الأمير الجديد نواف الأحمد الصباح، أعرب الملك سلمان عن تعازيه في وفاة الشيخ صباح، وتهنئة الأمير بتوليه مقاليد الحكم.

وقال: “فقدنا أخاً عزيزاً وقائداً كرس حياته لخدمة وطنه وأمته العربية والإسلامية والمجتمع الإنساني.”

وأضاف أن الشيخ صباح”حظي بمكانة مرموقة وتقدير بين قادة وشعوب العالم.”

قطر

وفي قطر، عبر أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد عن حزنه بوفاة أمير الكويت “والد الجميع”، الذي فقد العالم برحيله “منارة الإنسانية ورمزها”.

وقال الشيخ تميم في تغريدة له: “باسم الشعب القطري وباسمي نعزي ولي العهد الشيخ نواف والشعب الكويتي الشقيق وأنفسنا في هذا الفقيد الكبير.”

وبعث الأمير ببرقية تعزية إلى الشيخ نواف الأحمد الصباح أمير الكويت بوفاة الشيخ صباح.

ودعا الله عز وجل أن يلهم الأسرة الحاكمة والشعب الكويتي الصبر والسلوان.

وفي بيان صادر عن الديوان الأميري القطري، قال الشيخ تميم إن الأمير الراحل كان كان قائدا عظیما وزعیما فذاً.”

وأضاف أنه اتسم بالحكمة والاعتدال وبعد النظر والرأي السدید، وكرس حیاتھ وجھده لخدمة وطنه وأمته.

وأن الشيخ صباح كان دائم الدعوة إلى الحوار والتضامن ووحدة الصف العربي والدفاع عن قضایا أمتھ العادلة.

وبهذه المناسبة، أعلنت دولة قطر الحداد لمدة ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام.

عمان

وتقدم سلطان عمان هيثم بن طارق بتعازيه لأمير الكويت الشيخ نواف الصباح بوفاة الشيخ صباح.

وأعرب السلطان هيثم عن تعازيه لأسرة الصباح الحاكمة في الكويت والحكومة والشعب في هذا المصاب.

وقال إن الفقيد الراحل أحد القادة العرب الذين ساهموا بحنكتهم وبصيرتهم في إرساء منظومة العدل والإنسانية.

وأضاف أن عمان بفقدانه فإنما “تفقد أخاً عزيزاً محباً” .

وأمر بإعلان الحداد الرسمي لمدة ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام في عمان، وتعليق العمل في القطاعين الحكومي والخاص.

وذلك ابتداء من صباح الأربعاء وحتى صباح الأحد المقبل.

الإمارات

واستقبلت الإمارات نبأ الوفاة “ببالغ الحزن والأسى”، وأمر رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد بإعلان الحداد لمدة 3 أيام وتنكيس الأعلام.

من جانبه، قال ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد: “رحم الله الوالد والقائد العربي الكبير الشيخ صباح الأحمد، رجل الحكمة والتسامح والسلام.”

ووصفه ابن زايد بكونه “أحد الرواد الكبار في العمل الخليجي المشترك”.

وأضاف: “ستظل مواقفه التاريخية المخلصة في خدمة وطنه وأمته والإنسانية خالدة في ذاكرة الأجيال.”

أما حاكم دبي ورئيس الوزراء الإماراتي الشيخ محمد بن راشد فكتب في تغريدة قائلاً: “رحم الله أب الكويت الحاني، وقلب الخليج النابض.”

وأضاف بن راشد أن أمير الإنسانية النبيل الشيخ صباح الأحمد حط رحاله عند رب رحيم كريم عظيم بعد أن خدم وقدّم وأكرم شعبه.”

البحرين

ونعى عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى، الأمير الراحل الشيخ صباح الذي “انتقل إلى جوار ربه بعد عمر حافل بالعطاء والإنجازات.”

وقال بن عيسى إن الأمير أفنى حياته “في خدمة شعبه وأمته العربية والإسلامية ونصرة قضاياها.”

وأضاف “كان قائدًا حكيمًا كرّس حياته في خدمة شعبه وأمته وخدمة الإنسانية”، معزياً أسرة آل الصباح والشعب الكويتي في هذا المصاب.

وأمر الملك البحريني بإعلان الحداد على روح الأمير الراحل وتنكيس الأعلام في البلاد لمدة ثلاثة أيام.

بدوره، تقدم رئيس الوزراء البحريني الشيخ خليفة بنسلمان بتعازيه بفقيد الكويت والأمة العربية والإسلامية.

وقال بن سلمان إنه برحيل الشيخ صباح فقدت الأمة والإنسانية جمعاء قائداً حكيماً أثرت مسيرته بالخير والنماء والتقدم في الكويت.

مجلس التعاون

ونعى الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف، الأمير الراحل الشيخ صباح إلى الشعب الكويتي والخليجي والأمتين العربية والإسلامية.

وعبر الحجرف عن تعازي الأمانة العامة للمجلس لأمير الكويت الشيخ نواف وقادة دول مجلس التعاون بفقدان الشيخ صباح الأحمد.

وقال إن وفاة الأمير أحزنت شعوب الدول الخليجية والأمتين العربية والإسلامية لما له من “محبة صادقة وتقدير عظيم ومكانة ترسخت في القلوب.”

وأضاف أن ذلك جاء كذلك لدوره العظيم في مسيرة مجلس التعاون وجهوده المخلصة لنصرة قضايا الأمة ورفعة شأنها ودعم نهضتها.

وذكر أن الأمير الراحل كان سباقاً إلى الخير والمحبة والسلام وهادفاً إلى التآلف والتعاون والتضامن، ولم يدخر وسعاً من أجل خير الإنسانية.

اقرأ أيضاً:

الأمير الراحل .. الوسيط الحكيم في أزمة الخليجيين

يوسف رجب

محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

مقالات ذات صلة


زر الذهاب إلى الأعلى 
dog footprintcustom pet sockscat claw socksfunny dog facesocks for dogsdog dadpersonalized dog giftsdog face sockscustom socksface sockssocks with facesphoto sockscustom face socksface on socksfacesockssocks with picturesmy photo sockscustom photo sockspicture sockssocks with faces on them
?>