شؤون عربية

قطر الأولى عربيًا بتمويل وكالة أونروا

قال مسؤول قطري إن دولة قطر تعد الأولى من بين الدول العربية في تقديم الدعم لصالح وكالة أونروا للموارد الأساسية للعامين المتتاليين 2019-2020.

وأوضح سلطان بن سعد المريخي في أعمال المؤتمر الاستثنائي الافتراضي للإعلان عن تعهدات أونروا أن دولة قطر لن تتوانى عن تقديم الدعم لـ وكالة أونروا.

وأضاف أن دولة قطر لا تزال في طليعة الدول الداعمة لوكالة أونروا ، حيث قدمت من خلال صندوق قطر للتنمية منذ عام 2015 وحتى العام الجاري ما يفوق 100 مليون دولار أمريكي”.

ولفت إلى أن الدعم المقدم من بلاده لوكالة أونروا في العام 2020 والذي تم الإعلان عنه في عام 2019، يبلغ إجمالاً 11,2 مليون دولار.

وذلك بموجب الاتفاقية الموقعة في ديسمبر 2019 على هامش منتدى الدوحة بين دولة قطر و وكالة أونروا ، إلى جانب مبلغ 1.5 مليون دولار قدمته مؤسسة التعليم فوق الجميع بدولة قطر دعما للحكومة الفلسطينية ممثلة في وزارة التعليم، بهدف كفالة حق التعليم لأطفال فلسطين.

وشدد على أن دولة قطر ستظل في طليعة الدول الفاعلة لتعزيز قدرة وكالة أونروا لمواصلة أداء ولايتها وتعزيز قدرتها لتنفيذ أنشطتها على نحو أكثر فعالية، وذلك انسجاما مع ثوابتها والتزامها الثابت في دعم الشعب الفلسطيني الشقيق.

وأوضح وزير الدولة للشؤون الخارجية أن المؤتمر ينعقد في ظل الأزمة المالية المتفاقمة التي تواجهها الوكالة وما تفرضه تفشي فيروس كورونا من عبء إضافي على عملها.

ومنذ أن شرّدت إسرائيل الفلسطينيين من بلادهم سنة 1948، انتشروا في دول عديدة حول العالم في مخيمات للجوء، ومنهم من قصد قطاع غزة، والضفة الغربية.

ويوجد في قطاع غزة 8 مخيمات يعيش فيها أكثر من مليون لاجئ فلسطيني في ظروف غاية اللاإنسانية، حيث تعد هذه المخيمات من أكثر الأماكن في العالم اكتظاظا.

وتقدم “أونروا” خدمات داعمة للحياة لحوالي 5.6 ملايين لاجئ من فلسطين مسجلين لدى الهيئة الأممية في أقاليم عملياتها الخمسة التي تشمل الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية بما فيها القدس وقطاع غزة.

وتتضمن الخدمات التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

112 عضو كونغرس يطالبون بومبيو باستئناف دعم أونروا

الوسوم
اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق