تكنولوجيارئيسي

قطر تُطلق منصة عالمية لصنّاع التغيير في العالم

أطلقت مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ومؤتمر تيد، مُبادرة تحمل (TED بالعربي) لاستقطاب المفكرين والباحثين وصنّاع التغيير بالعالم الناطقين بالعربية.

وقالت المؤسسة إن الهدف من المبادرة هو توفير الفرصة لأولئك المفكرين وصناع التغيير لمشاركة أفكارهم.

كما تهدف المبادرة التي تعد الأولى من نوعها لـ«تيد»، إلى تبادل الحلول والابتكارات وقصص النجاح باللغة العربية.

وتهدف أيضًا إلى التركيز على الأفكار العربية التي من شأنها أن تطوّر المفاهيم وتحدث تغييرًا إيجابيًا وتلهم الآخرين.

وذكر بيان صادر عن مؤسسة قطر أنه من خلال شراكة مؤسسة قطر و”تيد” سيخصّص مؤتمر تيد منصة رقمية تضم مكتبة متنوعة.

كما تحتوي المكتبة على محتوى مؤتمر تيد الأصلي، والمترجم، ومقالات المدونة، إضافة إلى فيديوهات ودروس تيد- إيد، وغيرها من المحتويات ذات الصلة.

يُشار إلى أن المبادرة ستستمر في تأثيرها حتى انتهاء الشراكة من خلال الموقع الإلكتروني لـ (TED بالعربي) الذي سيكون متاحًا عبر الإنترنت.

من جهتها، قالت نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة هند بنت حمد آل ثاني: إن “اللغة أكثر من مجرد وسيلة تواصل، إذ تعكس طريقة تفكيرنا حول اللاوعي”.

تنمية الأفكار

وأضافت أنه من خلال (TED بالعربي)، نهدف إلى استمرار عملية تنمية الأفكار وتوليدها من منطقتنا.

وذلك بهدف الوصول إلى الجمهور العالمي بلغتنا العربية التي نعتبرها مرادفة للابتكار وطرق التفكير الحديثة.

وتعمل منصة (TED بالعربي) على إيصال أفكار الناطقين بالعربية لقطاعات اجتماعية جديدة، ما يُسهم بنشر هذه الأفكار على نطاق أوسع.

إقرأ أيضًا: دعوات شبابية في قطر لإيجاد برامج لملء إجازة الصيف

كما تتضمّن هذه المبادرة تطوير محتوى عالي الجودة باللغة العربية، ومسار بحث عن الأفكار في الشرق الأوسط.

وسيتم الاحتفاء بمجموعة مُختارة من أصحاب هذه الأفكار التي سيتم اختيارها ضمن فعاليات متنوعة خلال عام 2021.

وتتخلل رحلة البحث عن الأفكار اختيار 16 مرشحًا لإلقاء مُحاضرات في مؤتمر ينعقد بالدوحة عام 2022،.

وسيكون بمثابة تجربة جديدة لـ تيد، لأنها تنطلق من قلب الشرق الأوسط لصناع التغيير.

كما ستعطي الفرصة للأفكار الأكثر جرأة وإلهامًا حتى تزدهر داخل وخارج رحاب العالم الناطق بالعربية.

الوسوم
اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق