قطر في المركز الثالث عالميًا في ابتكارات الشباب - الوطن الخليجية
الخليج العربيرئيسي

قطر في المركز الثالث عالميًا في ابتكارات الشباب

حلت دولة قطر في المركز الثالث عالميًا في أولمبياد كوريا في ابتكارات الشباب 2020 الافتراضي الذي تنظمه رابطة المخترعات ورائدات الأعمال.

وحازت قطر على الميدالية البرونزية، فيما يأتي هذا التتويج الدولي بواسطة الطالب عبدالهادي جابر جلاب من مدرسة جاسم بن حمد الثانوية.

وجاءت جائزة ابتكارات الشباب عن البحث الموسوم بتأثير جسيمات الفضة النانوية على علاج القدم السكرية.

وذلك بعد فوزه في المسابقة الوطنية للبحث العلمي التي تنظمها وزارة التعليم والتعليم العالي بالتعاون مع الصندوق في قطر لرعاية البحث العلمي.

وارتكز بحث ابتكارات الشباب على فكرة تزايد عدد المصابين بمرض السكري من 108 ملايين شخص في عام 1980 إلى أكثر من 422 مليونًا في عام 2017.

ويعتبر ضعف تدفق الدم والاعتلال العصبي في القدمين أحد المضاعفات الرئيسية لمرض السكري.

كما أن خطر الإصابة بتقرح القدم والعدوى الناتجة عنه يمكن أن يؤدي إلى البتر ومضاعفات تهدد الحياة.

إقرأ أيضًا: كيف استغل الطلاب القطريون فترة الحجر للتعلم والابتكار؟

وتم تصميم هذا البحث في قطر بهدف إنتاج جوارب مشبعة بجزيئات نترات الفضة النانوية من مصدر نباتي.

حيث تم خلط تركيزات مختلفة من نترات الفضة مع مستخلص نبات الجرجير لتوليد جزيئات الفضة النانوية.

كما تم وضع الجوارب المشبعة بتركيز مختلف من الجسيمات النانوية على جرح بعمق 2 مم.

يذكر أنه تم تصنيعه في قدم الفئران المصابة بداء السكري لاختبار الوقت اللازم لالتئام الجروح.

ويأتي التتويج ضمن مجموعة من الجوائز الدولية والإقليمية التي حققتها المدارس الحكومية في دولة قطر في الفترة الماضية.

وتدل جائزة ابتكارات الشباب على قوة مخرجات العملية التعليمية، وقوة الخطط التعليمية التي تقوم عليها وزارة التعليم.

بالإضافة إلى الرؤية الاستراتيجية التي تم اعتمادها بالمدارس الحكومية، والتي تقوم على دعم الإبداع الفكري والاهتمام بالمواد العلمية.

وذلك من أجل خلق جيل جديد من الباحثين والمبدعين والعمل على تهيئتهم لاقتصاد المعرفة.

ويُساهم الابتكار في توسيع الأفق لدى الطلاب، وتُعِد طلابًا يُقدرون دور العلم في المجتمع والعالم.

الجوائز الدولية

ويأتي فوز طلبة مدرسة جاسم بن حمد الثانوية للبنين بالمركز الثالث على مستوى العالم.

وذلك ضمن مجموعة من الجوائز الدولية والإقليمية التي حققتها المدارس الحكومية في دولة قطر.

كما تدل على قوة مخرجات العملية التعليمية، وتدل كذلك على قوة الخطط التعليمية والأكاديمية التي تقوم عليها وزارة التعليم والتعليم العالي.

يضاف إلى ذلك الرؤية الاستراتيجية التي تم اعتمادها بالمدارس الحكومية في قطر  من أجل دعم ابتكارات الشباب .

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى