الخليج العربيرئيسي

تحدثت عن الدعم الإماراتي لحفتر.. قطر: لسنا نحن من نرفض الحوار بل دول الحصار

قالت سفارة دول قطر لدى العاصمة الأمريكية واشنطن إن قطر لطالما أكدت انفتاحها على الحوار غير المشروط لحل الأزمة الخليجية إلا أن دول الحصار هي التي ترفض الحوار، والذي جاء هذه المرة أيضاً بطلب من الإدارة الأمريكية لتوحيد جبهة مجلس التعاون الخليجي.

وجاءت التصريحات القطرية من خلال تغريدات أطلقها حساب السفارة في واشنطن عبر موقع تويتر.

وأضاف البيان أن في الوقت الذي فشلت فيه دول الحصار في إثبات أي من الاتهامات التي اتهمت بها دولة قطر فإن الدوحة سلكت المسلك القانوني للتعامل مع دول الحصار بما في ذلك التوجه لمحكمة العدل الدولية ولمنظمة الطيران الدولي أيضاً منظمة التجارة العالمية.

وأوضح البيان أن الجميع ما زال يتذكر بيان ال 13 مطلب التي وضعتها دول الحصار للحوار مع قطر وكان من بينها اغلاق قناة الجزيرة، في الوقت الذي تعتبر فيه حرية الصحافة والاعلام في هذه الدول بمثابة جريمة، فكيف تكون هذه شروط الحوار المفترض.

وبعد فرض الإجراءات العدائية ضد قطر من جانب دول الحصار، خسر الطلاب القطريون فرصة اكمال دراستهم بالإمارات أو حتى سحب سجلاتهم من المؤسسات التعليمية هناك، مما دفع دولة قطر بالتوجه لمحكمة العدل العليا، الأمر الذي دفع المحكمة للموافقة على الطلب القطري باتخاذ تدابير تُلزم الامارات بتمكين الطلاب القطريين من سحب سجلاتهم الدراسية أو استكمال دراستهم في الامارات.

وتطرق بيان السفارة للوضع في ليبيا واصفة حفتر بأمير الحرب الذي ما زال يتفاخر بعلاقته بأبوظبي والتي توفر له كل سبل الدعم للانقلاب على حكومة الوفاق الوطني الشرعية والمعترف بها دولياً.

ودعت قطر من خلال البيان جميع الأطراف في ليبيا إلى الانخراط في عملية سياسية شاملة ودعت لوقف إراقة الدماء.

وأكدت أن حفتر ومن وراءه داعموه يتجهون فقط للحوار والعملية السياسية عندما تفشل حساباتهم الاجرامية في تحقيق أغراضها على حد وصف البيان.

وجاءت التصريحات القطرية كنوع من الرد على بيان وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش والتي ادعى فيها ان حل الأزمة الخليجية هو بيد القطريين أنفسهم، زاعماً دعم بلاده لخطوات السعودية فيما يتعلق بالأزمة الخليجية.

 

 

 

قطر: منفتحون على الحوار غير المشروط مع دول الحصار

 

الوسوم
اظهر المزيد

يوسف رجب

محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق