المشاهير

” قلبي معاكم”… هكذا علقت نوال الكويتية على تغريدة هيفاء وهبي

ضمن الكثير من الفنانين والفنانات الذي دعموا الموقف اللبناني وساندوا بيروت وأهلها، كانت الفنان نوال الكويتية أحد الذين قدموا الدعاء والمساندة.

وجاء ذلك من خلال تعليق نوال على تغريدة لـ هيفاء وهبي نشرتها يوم الانفجار بتاريخ الرابع من أغسطس- آب.

وقالت فيها:

” اللي صار اليوم ببيروت ببكي الله يرحم كل الضحايا، وكل حدا قادر يتبرع بالدم للجرحى ما يتردد ولا لحظة لانن كتار”.

ليأتي رد نوال الكويتية على تغريدة هيفاء وهبي بعد أن أعلنت الأخيرة عن كمية الأضرار الكبيرة التي حدثت في بيتها.

نتيجة الانفجار المهول والضخم، والذي أحدث بسببه 158 قتيل وأكثر من 6000 جريح حتى الآن.

كما أن المفقودين غير معلومي العدد، والتي تحاول فرق الإنقاذ العثور عنهم بكل محاولاتها الجادة والمستمرة.

فكتبت نوال الكويتية في تعليقها:

” حبيبتي الحمدالله على سلامتكم وسلامة لبنان، والله يرحم الضحايا والله يحفظكم ويحفظ بلدكم من كل شر، لبنان غالي علينا وقلبي معاكم”.

ليأتي رد هيفاء وهبي على هذا التعليق وتقول لنوال:

” انشالله بتسلمي حبيبتي الله يحفظ الكويت وشعبها”.

وقد نشرت نوال الكويتية سابقًا، تغريدة تساند فيها وتدعو فيها للشعب اللبناني، من باب المؤازرة العربية.

وقالت في هذه التغريدة:

” اللهم ألطف في لبنان اللهم احفظ لبنان حسبنا الله ونعم الوكيل قلوبنا معاكم الله يحفظكم”.

لم يكن هذا هو مجمل الدعم الذي حاولت أن تقدمه نوال، بل أطلق خلال هذه الفترة خبرًا.

بأن جمعية الهلال الأحمر الكويتي يطلق الآن حملة من اجل جمع التبرعات المالية.

من أجل دعم الشعب اللبناني ومحاولة الوقوف بجانبه بعد الخسائر التي لا تعد ولا تحصى التي سببها الانفجار الضخم.

وقد أشارت نوال الكويتية إلى أن هذه الأموال يمكنها أن تساهم في توفير العلاج والدواء.

وكذلك يمكنها أيضًا أن توفر جميع المستلزمات الضرورية من أجل إيواء المتضررين والمتشردي.

بسبب الانفجار الذي يُذكر أنه شرد أكثر من 300 ألف شخص بسبب انفجار ميناء بيروت.

فقد قدم الجميع كل محاولاته للدعم من أجل النهوض بالبلد مرة أخرى وتخطي هذه الأزمة التي حلت على البلاد.

 

“بعتذر منكم”… هذه أولى كلمات الفنانة ماجدة الرومي أثناء جولتها في بيروت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى