رئيسيمنوعات

كلاب بوليسية مدربة تستخدم كوسيلة فحص كورونا..والنتائج مذهلة

في دراسة حديثة ومن خلال التجارب تمكن الخبراء من الكشف عن حالات إصابة بكورونا ،من قبل إجراء عملية الفحص ،حيث نجحت كلاب بوليسية مدربة في اكتشاف حالات الإصابة بوباء كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا .

حيث تمكنوا من معرفة النتيجة قبل  أكثر من أسبوع من التقاطها ،بواسطة مسحات الأنف في تجارب بأحد نوادي كرة القدم البلجيكية، وفقا لما نشرته “ديلي ميل” البريطانية.

وتم الاعتماد على الكلاب البوليسية المدربة كوسيلة فحص الفيروسات لدى الوافدين الجدد في مطارات بلجيكا وفنلندا.

تم أيضاً إجراء اختبار تجريبي حول مدى فعالية الاعتماد على حاسة الشم لدى الكلاب المدربة على اكتشاف الحالات الإيجابية لمرض كوفيد-19 على لاعبين في نادي كرة القدم البلجيكي KV Oostende.

الكشف المبكر

دربت الكلاب بواسطة خبراء في شركة K9 Detection، الواقعة في بلجيكا.

وقد صرح رئيسها التنفيذي ،يوهان ويكهوزن: “كان هناك لاعبون قد أظهروا نتائج سلبية في مسحات بي سي أر، لكن أثبتت الاختبارات بواسطة الكلاب أنها حالات إيجابية. وبعد ثمانية أو تسعة أيام تأكدت صحة نتائج اختبار الكلاب”.

ألية الفحص

 تم تكليف الكلاب بشم مسحات تفوح منها رائحة العرق من إبط اللاعبين بحثًا عن أي علامات للعدوى.

لا توجد حاليًا أجهزة أو أدوات تشخيص قادرة على التعرف على الرائحة، باستثناء نظام حاسة الشم شديد الحساسية للكلاب المدربة.

لقد سبق أن كشفت دراسات علمية وجود رائحة “ذات هالة مميزة” منذ اليوم الأول للإصابة.

من الأكثر دقة

وذكرت صحيفة “دي ستاندارد” الفلمنكية أن الكلاب لديها معدل دقة يبلغ 99.5%.

والذي يمكن أن يكون أكثر دقة وحساسية بالمقارنة مع مسحات المختبر PCR المأخوذة من الأنف، والتي تعتبر حاليًا بمثابة معيار الذهب لاختبار فيروس كورونا.

حسب صحيفة “تايمز” البريطانية، قالت الباحثة آنا هيلم بيوركمان من جامعة هلسنكي إن الكلاب الثلاثة المشاركة في الدراسة الفنلندية – وهي مينا وكوسي وفالو – حققت نسبة نجاح تقارب 100% في اكتشاف الفيروس.

مشيرة إلى أن الكلاب “في الواقع تتمكن من اكتشاف الحالات الإيجابية قبل نتائج مسحة بي سي أر بحوالي أسبوع”.

مميزات الكشف المبكر

وأشار ويكهوزن، إلى إنه إذا تم الأخذ بنتائج الاختبار بواسطة الكلاب، لكان من الممكن أن يتم وضع اللاعب المصاب في الحجر الصحي في وقت مبكر، ما يحد من انتشار الفيروس أكثر في مجموعة اللاعبين.

ومن ناحية أخرى، يقول نادي أوستند لكرة القدم، إنه من غير المرجح أن تحل الكلاب المدربة محل اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (بي سي أر) بالكامل، لكنها ربما تلعب دورًا كأداة فحص جماعي للسماح للجماهير بالعودة إلى المدرجات.

وتم اختبار ستة كلاب بوليسية من قبل كلية لندن للصحة والطب الاستوائي العام الماضي لمعرفة ما إذا كان يمكن استخدامها للكشف عن الفيروس.

في أكتوبر 2020 تم رفع نتائج الدراسة، التي بلغت تكلفتها 500 ألف جنيه إسترليني، إلى وزير الصحة البريطاني مات هانكوك.

لكن من غير المعروف ما إذا كان سيتم استخدام الكلاب رسميًا للكشف عن حالات إيجابية بفيروس كورونا المُستجد.

شاهد أيضاً:موجة سخرية من تصريح لممثل خامنئي عن الكلاب اتهمها بمنع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى