رئيسيشؤون دولية

كورونا عالمياً: الإصابات تتجاوز 20 مليوناً والوفيات أكثر من 733 ألفاً

تجاوز عدد مصابي العالم بفيروس كورونا 20 مليون شخصاً، ربعهم في الولايات المتحدة بواقع 5 ملايين مصاب، تليها البرازيل بأكثر من 3 ملايين مصاب.

وتخطى عدد الوفيات على مستوى العالم 733 ألف شخصاً، بينهم أكثر من 163 ألف في الولايات المتحدة وفاق عددهم 100 ألف وفاة في البرازيل.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنه رغم ارتفاع الأرقام بشكل كبير، إلا أن هناك “فسحة من الأمل”، داعية إلى التعامل بسرعة مع الموجة الثانية من المرض.

وأكد مدير عام المنظمة تادروس أدهانوم غيبريسوس أن “الوقت لم يتأخر لقلب الطاولة على الفيروس والسيطرة عليه.”

ودعا غيبريسوس في مؤتمر صحافي، دول العالم إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من انتشار الوباء.

وطالب دول العالم بتوخي الحذر بالنسبة لإعادة فتح اقتصاداتها ومجتمعاتها.

تخطيط وتمويل

وحث على الاستمرار في إجراء الاختبارات للكشف عن الفيروس وعزل الحالات المصابة وتقفي أثر المخالطين.

ومع دخول العام الدراسي الجديد، أهاب غبريسوس بأهمية التخطيط للعودة إلى المدارس بأمان واتخاذ الإجراءات اللازمة لذلك.

وحول التمويل، أشار إلى وجود فجوة في التمويل الخاص بمبادرة المنظمة لتسريع وتطوير الوصول إلى الأدوات والعلاجات ولقاحات فيروس كورونا.

وبين أن المنظمة لم تتلق سوى 10 في المائة فقط من التعهدات المالية، مشيراً إلى الحاجة لنحو 100 مليار دولار لضمان توزيع اللقاحات بشكل عادل ومنصف.

وفيروس (كورونا) المستجد أو ما يعرف بمرض (كوفيد-19) هو مرض معد يسببه آخر فيروس تم اكتشافه من سلالة فيروسات كورونا.

ولم يكن هناك أي علم بوجود هذا الفيروس الجديد ومرضه قبل بدء تفشيه في مدينة ووهان الصينية في كانون الأول/ ديسمبر 2019.

وقد تحوّل المرض مع شهر مارس/ آذار الماضي إلى جائحة تؤثر على العديد من بلدان العالم.

وحسب منظمة الصحة العالمية فإن عدد الإصابات في العالم العربي (إضافة إلى باكستان وإيران وأفغانستان) تجاوز 1.6 مليون إصابة.

كما سجلت وفاة أكثر من 43 ألف شخص في نفس المنطقة منذ انتشار الوباء وحتى ليل الاثنين.

اقرأ أيضاً:

غوتيريش يحذر من “كارثة الأجيال”.. ماذا فعل كورونا في التعليم؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى