رئيسيرياضة

كورونا يتسبب بتأجيل دورة الألعاب الخليجية في الكويت

أعلنت اللجنة الأولمبية الكويتية تأجيل دورة الألعاب الخليجية الثالثة التي كانت مقررة في الكويت في ديسمبر/كانون أول من العام الجاري.

وأقرت اللجنة موعداً جديداً لتنظيم الألعاب الخليجية في شهر مارس/ آذار من العام المقبل، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكان أمير سر اللجنة الكويتية حسين المسلم خاطب رئيس قطاع شؤون الإنسان والبيئة في مجلس التعاون الخليجي عادل الزياني بهذا الصدد.

وأوضح المسلم في رسالته أن طلب التأجيل جاء تزامناً مع الظروف الاستثنائية بسبب جائحة كورونا.

وكانت الأمانة العامة للمجلس وجهت رسائل بهذا الصدد إلى اللجان الأولمبية الخليجية للتوافق بشأن الموعد الجديد.

من جانبها، أوضحت اللجان صعوبة عقد الدورة في ظل انتشار الفيروس والحاجة إلى معسكرات إعداد مسبقة يصعب إقامتها بسبب هذا الأمر.

وكان من المقرر أن تنظم الدورة في شهر أبريل/ نيسان الماضي ولكن أجلت حتى الشهر الأخير من العام، وصولاً إلى الموعد الجديد.

ومن المقرر أن يتم افتتاح الدورة الثالثة للألعاب الخليجية في السابع من مارس/ آذار المقبل.

وتتضمن الدور اثني عشر لعبة، منها ستة أساسية، وهي كرة القدم، وكرة السلة، والكرة الطائرة، وكرة اليد، السباحة وألعاب القوى.

كما تتضمن ستة ألعاب اختيارية، وهي الجودو، والمبارزة، والتنس، والدراجات الهوائية، والرماية والكاراتيه.

وأوائل الشهر الجاري، أكدت اللجنة الأولمبية الإماراتية تأجيل دورة الألعاب الخليجية للناشئين بالإمارات من عام 2021 إلى عام 2022 نظراً لانتشار كورونا.

وأشارت إلى أن ازدحام التقويم الرياضي بالفعاليات خلال العام المقبل، يعتبر سبباً لتأجيل الدورة الأولى كذلك.

وأوضحت أن 2021 سيشهد جملة من المسابقات وعلى رأسها دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية السادسة.

وسيشهد كذلك دورة أطفال آسيا بمنغوليا، دورة الألعاب الآسيوية للصالات المغلقة، ودورة الألعاب الآسيوية للشباب.

اقرأ أيضاً:

الاتحاد الآسيوي: تأجيل تصفيات كأس العالم والكأس القارية إلى العام المقبل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى