الخليج العربيرئيسي

المنظمة المصرية لحقوق الإنسان تندد بضغط إماراتي لترحيل معارض مصري لجأ إلى كوريا الجنوبية

لندن- نددت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان- الشرق الأوسط اليوم الأحد بتورط السلطات الإماراتية في ملاحقة معارض مصري والضغط في محاولة ترحيله بشكل قسري من كوريا الجنوبية التي لجأ إليها.

وقالت المنظمة المصرية التي تتخذ من لندن مقرا لها في بيان صحفي لها، إن سلطات الإمارات تورطت بشكل غير إنساني في الضغط لترحيل المعارض المصري أحمد المقدم الذي طلب اللجوء في كوريا الجنوبية وإعادته إلى بلاده على متن الخطوط الإماراتية، على الرغم من الخطورة على حياته وعدم رغبته في العودة.

وأشارت إلى أن المصري المقدم سافر من بلاده إلى السودان هرباً من النظام القمعي المصري، وبعدها ذهب إلى كوريا الجنوبية طالباً الحماية واللجوء، وفوجئ برفض هذا الطلب، وقالوا له إنه سيتم ترحيله إلى الإمارات وبعدها مصر.

وأبرزت المنظمة المصرية أن المعارض المذكور يرفض أن يتم ترحيله إلى بلاده، مناشداً التدخل في قضيته، وفق ما قاله في مقطع فيديو نشرته منصات التواصل الاجتماعي على الانترنت.

واستهجنت المنظمة الحقوقية تعسف الخطوط الجوية الإماراتية في قضية المعارض المصري المذكور وإصرارها على القيام بجريمة متكاملة بالضغط على سلطات كوريا الجنوبية لنقل المقدم وترحله إلى مصر.

وأكدت المنظمة المصرية أن الترحيل القسري لأي معارض يمثل خروجاً واضحاً على المواثيق الدولية التي تمنع تعريض حياة أشخاص للخطر حال تسليمهم لسلطات قمعية لا تحترم القوانين المحلية أو الدولية.

وحذرت من أن تورط كوريا الجنوبية أو الإمارات في ترحيل المعارض المصري يمثل انتهاكاً للاتفاقيات الدولية المعنية بحماية اللاجئين ولاتفاقية مناهضة التعذيب الدولية التي نصت في مادتها الثالثة على أنه لا يجوز لأي دولة طرف أن تطرد أي شخص أو تعيده أو أن تسلمه إلى دولة أخرى، إذا توافرت لديها أسباب حقيقية تدعو إلى اعتقاد أنه سيكون بخطر التعرض للتعذيب.

ونبهت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان- الشرق الأوسط إلى أنه ليس خافياً على أحد ممارسات أجهزة الأمن المصرية التعذيب البشع بحق المعارضين السياسيين إلى درجة قتلهم تحت التعذيب، وهو ما أثبتته تقارير لجنة مناهضة التعذيب في الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الحقوقية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى