الخليج العربيرئيسي

كوشنر: على الرغم من ارتكاب بن سلمان خطأ في قضية قتل خاشقجي إلا أنه حليف لنا

المخابرات الأمريكية كانت قد خلصت لمسؤولية بن سلمان عن العملية

قال جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه على الرغم من ارتكاب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان خطأ في قضية خاشقجي إلا أنه حليف جيد.

وأشار كوشنر لمجلة نيوزويك الأمريكية إن السعودية ارتكبت أخطاء في عهد ولي العهد محمد بن سلمان لكنها لا ما زات حليفة جيدة للغاية على حد وصفه.

وطور كوشنر علاقة صداقة مع الأمير محمد، الحاكم السعودي الفعلي، الذي قضى السنوات القليلة الماضية في تعزيز السلطة واعتقال المعارضين.

ورفضت إدارة ترامب مرارًا إلقاء اللوم على الأمير محمد بن سلمان في القتل الوحشي للصحفي جمال خاشقجي في أكتوبر 2018، ورفضت دعوات الحزبين الأمريكيين لإعادة تقييم علاقتها مع الرياض.

وكان الصحفي السعودي خاشقجي قد تم قتله وتمزيقه في القنصلية السعودية في اسطنبول من قبل عملاء الحكومة السعودية في أكتوبر 2018.

وكانت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية قد خلصت إلى أن الأمير محمد أمر بقتل خاشقجي، وأورد تقرير للأمم المتحدة صدر في يونيو 2019 تورط الحاكم السعودي في القتل.

وفي مقابلة جديدة مع نيوزويك ، قال كبير مستشاري البيت الأبيض إنه بقيادة الأمير محمد، الذي يشتبه على نطاق واسع في أمره بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في أكتوبر 2018، قامت السعودية “بأخطاء” لكنها لا تزال “حليف جيد جدا.”

والصحفي الذي كان غالبًا ما ينتقد الحكومة السعودية في كتاباته هو مواطن سعودي جاء إلى الولايات المتحدة وكتب أعمدة لصحيفة واشنطن بوست بعد منعه من كتابة التقارير في بلاده، وقد قُتل وتمزق جسده في القنصلية السعودية في اسطنبول.

ومنعت العائلة المالكة السعودية الصحفي من الكتابة والظهور العلني بعد أن انتقد ترامب في أواخر عام 2016، وانتقد خاشقجي موقف ترامب وخطابه حول الشرق الأوسط في ظهوره في مركز أبحاث في واشنطن العاصمة.

وبحسب ما ورد قال خاشقجي في ذلك الوقت: “إن توقع أن يكون ترامب كرئيس مختلفًا تمامًا عن ترامب كمرشح هو أمل زائف في أحسن الأحوال”.

هز مقتل خاشقجي العلاقة الأمريكية السعودية في جوهرها، مما أدى إلى دعوات من أكبر حزبين في الكونغرس لواشنطن لإعادة النظر في شراكتها الاستراتيجية الطويلة مع الرياض.

لكن إدارة ترامب وقفت إلى جانب المملكة العربية السعودية والأمير محمد، حيث قاد كوشنر الطريق وطور كوشنر وبن سلمان صداقة شخصية وبحسب ما ورد تفاخر ولي العهد ذات مرة بأن صهر الرئيس في جيبه.

 

وول ستريت جورنال: السعودية حاولت استدراج سعد الجابري لتركيا على طريقة خاشقجي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى