رئيسيشؤون عربية

كيف أغرت أمريكا والإمارات دولة السودان للجري وراء التطبيع ؟

قالت مجلة أمريكية إن الولايات المتحدة وأبوظبي قدمتا إغراءاتٍ مالية إلى السودان لدفعها للتوقيع على اتفاق التطبيع مع الكيان الإسرائيلي.

وأوضحت مجلة “فورين بوليسي” الصادرة في أمريكا أن واشنطن وأبوظبي وتل أبيب أغرت السودان بالمال لدفعها لتوقيع اتفاق تطبيع مع تل أبيب.

ونقلت عن مسؤولين أن الإمارات قدمت 600 مليون دولار ونصف مليار من أمريكا و10 ملايين فقط من إسرائيل.

يُشار إلى أن الهدية المقدمة من الإمارات ستكون على شكل نفط وغاز، فيما ستقدم واشنطن عرضها على شكل استثمارات.

كما ستقدم إسرائيل الـ10 ملايين كدعم مباشر لميزانية الخرطوم.

وتقول المجلة إن ما تقديمه من الدول الثلاث يعد إغراءً للسودان لدفعها نحو التطبيع مع إسرائيل.

يُذكر أن السودان تعاني أزماتٍ اقتصادية وتدهورًا في عدة قطاعات يمنعها من تحقيق برامج مستقبلية.

وبحسب المجلة، فإن تل أبيب تهدف إلى فتح قنوات للتعاون الأمني بين الطرفين.

حيث ستقود تلك المعلومات إلى شحنات الأسلحة من السودان والتي تمر عبر البحر الأحمر، وصولاً إلى غزة.

كما تسعى الولايات المتحدة إلى الوصول إلى الملفات الاستخبارية السودانية في حقبة التسعينات.

لكن تلك الإغراءات لم تكن كافية للسودان.

وذلك على الرغم من أن ذلك الاتفاق كفيل برفع اسم السودان من قائمة الإرهاب، وهو الهدف الأسمى للحكومة السودانية.

فإزالة اسم السودان من تلك القائمة يفتح المجال أمام البلاد للبدء في استقبال الاستثمارات في هذه الدولة المتردية اقتصاديًا.

وفي زيارةٍ سابقة لمسؤولين سودانيين إلى أبوظبي، رفض الوفد الزائر العروض، حيث شكل ذلك انتكاسةً للهدف المنشود.

وفي المقابل، طلبت السودان حزمة تقدر بـ10 مليارات دولار على مدار سنوات، إضافةً إلى رفع إسم الخرطوم من قائمة الإرهاب.

المطالب السودانية

كما تضمنت المطالب السودانية إعادة الحصانة السيادية للبلاد لتجنب مقاضاته مستقبلاً وإصدار قرار أمريكي بإعفاء ديون السودان للولايات المتحدة حتى يتسنى للأولى إعادة الاقتراض والتعامل مع عدد من المؤسسات الأمريكية.

كما تضمنت القائمة تعهد أمريكا بدعم السودان في التفاوض مع نادي باريس، وتشجيع كافة الأطراف في إعفاء ديون السودان.

في حين لم يتعدى عرض واشنطن وأبوظبي وتل أبيب مليار دولارٍ فقط.

إقرأ أيضًا: السودان يرفض ربط رفع اسمه من قائمة الإرهاب بالتطبيع مع إسرائيل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى