رئيسيمنوعات

“لأنهم سبايك” خطأ محرج بمؤتمر صحفي في السعودية يثير ضجة وتفاعلاً واسعاً

“لأنهم سبايك” عبارة ظهرت على لوحة “العرض المرئي” خلال المؤتمر الصحفي الحكومي الخاص بمتابعة مستجدات فيروس كورونا في السعودية أثارت ضجة واسعة وأشعلت تفاعلاً غير مسبوق بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ووردت عبارة “لأنهم سبايك” على اللوحة المرئية في إشارة إلى سبب إغلاق الصالات والمراكز الرياضية، واستدعى هذا الخطأ المحرج تدخل السلطات التي أجرت تحقيقاً عاجلاً في هذه الحادثة.

وتصدر هاشتاغ “لأنهم سبايك” قائمة التريند في موقع “تويتر” في السعودية، حيث شارك آلاف المستخدمين، لقطات فيديو وصور ترصد ظهور هذه العبارة،.

وأعادوا بشكل طريف وهزلي تركيب العبارة التي ظهرت تحت أيقونة الصالات والمراكز الرياضية المشمولة بقرار الإغلاق للإجراءات الاحترازية التي تم الإعلان عنها داخل المملكة الأسبوع الماضي.

وتحمل كلمة “سبيكة” (جمع “سبايك”) في اللهجة السعودية طابعاً سلبياً وتستخدم في اللغة العامية كشتيمة بمعنى “غبي” أو “مغفل”، كما يتم إطلاقها على الشخص الذي يسهل الضحك عليه.

وتفاعل آلاف المغردين مع الخطأ المحرج داخل الهاشتاغ؛ حيث رأى البعض أنه غير مقصود من المصمم، فيما سخر آخرون من المصطلح عبر فيديوهات وصور ترفيهية، وتعليقات طريفة.

وفي تغريدة له قال محمد الرطيان، الأديب والصحفي السعودي، إنّ على وزارة الصحة في السعودية أن تستغل (لأنهم سبايك) هذا الخطأ اللطيف الظريف في التوعية.وأضاف ساخراً:” ليكن شعار المرحلة القادمة (لاتكنسبيكة).

ومن جانبها، ذكرت صحيفة “سبق” السعودية أن الجهات القائمة على المؤتمر الصحفي الخاص بمتابعة مستجدات فيروس كورونا أجرت “تحقيقاً عاجلاً” في أسباب وملابسات ظهور “عبارة غير مناسبة” في نص العرض المرئي.

وكشفت التحقيقات، حسب المصادر، أن “هذا الموضوع وقع نتيجة خطأ فردي من أحد الموظفين ويجري اتخاذ الإجراءات النظامية بحق المتسبب بذلك”.
وقدم فريق المؤتمر الصحفي لمتابعة مستجدات كورونا “شديد الاعتذار لعموم المشاهدين والمشاهدات، ولكل من ساءته تلك العبارة”.

ونشر مغردون صوراً لصالات ومراكز رياضية شهيرة في السعودية وأرفقوها بعبارات ساخرة من أبرزها (حان وقت السبايك).
وعلى خلفية الردود التي أثارتها هذه العبارة أعرب الاتحاد السعودي لكمال الأجسام عن اعتزازه بمنتسبي رياضة كمال الأجسام والقوة البدنية المرتادين للصالات والمراكز الرياضية.

وقال الاتحاد في بيان رسمي إن ذلك يأتي “انطلاقا من أهمية تعزيز ممارسة الأنشطة الرياضية لرفع جودة الحياة في المجتمع و نظراً لأهمية ممارسة الأنشطة الرياضية في بناء أجسام سليمة.

وفي وقت أعرب فيه كثيرون عن سخريتهم للوقوع في مثل هذا الخطأ حاول آخرون التماس الأعذار للمسؤولين عن ظهور العبارة مؤكدين أن مثل هذه الزلات تحدث في كبرى الدول والمؤتمرات.

شاهد أيضاً :منظمات حقوقية تحث دول الخليج على إنهاء حظر مكالمات الإنترنت وسط تفشي كورونا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى