الخليج العربيرئيسي

لجنة: الإمارات مركز للقرصنة والتجسس على الصحفيين

قالت لجنة دولية متخصصة في الإعلام إن دولة الإمارات العربية المتحدة أصبحت مركزًا إقليميًا للقرصنة والتجسس على الصحفيين والإعلاميين.

وأوضح تقرير للجنة حماية الصحفيين الدولية أن الإمارات كثفت من جعل نفسها مركزًا للمراقبة والتجسس على الصحفيين منذ الثورات التي شهدتها دول عربية قبل 10 سنوات.

ولفت التقرير إلى أن الإمارات جلبت خبراء متخصصين من أمريكا في المراقبة والتجسس على الصحفيين .

وكانت الإمارات-بحسب تقرير اللجنة أوجدت تعاونًا مع إسرائيل لشراء معدات المراقبة والتجسس على الصحفيين .

ومن ضمن تلك الوسائل، عمدت الدولة إلى تطبيق قوانين غير واضحة في سعيٍ منها إلى تعزيز الرقابة على الإعلام والصحفيين والإعلام الإلكتروني.

فقد أصبح إغلاق المواقع الإلكترونية حدثًا منتشرًا في المنطقة؛ إذ حجبت أبوظبي مواقع إلكترونية دون أن تقدم تفسيراً أو تعطي تحذيرًا لذلك.

وتقول اللجنة إلى السلطات الإماراتية استخدمت تقنيات من مجموعة’ إن إس أو‘(NSO Group)، وهي شركة تتخذ من إسرائيل مقراً لها، بغرض التجسس على الصحفيين.

كما أسست السلطات الإماراتية وسائل مراقبة بمساعدة من موظفين حكوميين سابقين في أمريكا.

كما تخمن اللجنة أن السعودية حذت حذو الإمارات في استخدام أدوات الرقابة ضد الإعلاميين وخصوصًا الإعلام الإلكتروني.

حيث عمدت السعودية إلى مراقبة هواتف أشخاص عددين ممن وردت أسماؤهم في قائمة الأسماء الموجودة في هاتف الصحفي جمال خاشقجي.

وفي السياق، رصد تقرير للجنة دولية تراجع مؤشر الحرية في الصحافة السعودية التي شهدت قتل صحفيين وإفلات المتورطين بقتل الصحفيين من العقاب.

السعودية واعتقال الصحفيين

وأوضح تقرير للجنة حماية الصحفيين أن السجون في السعودية لم تكن تحوي أي صحفي حتى العام 2011.

إلا أن السلطات في المملكة بدأت في قمع الصحافة السعودية عبر اعتقال الصحفيين في 2012 فور دعوات طالبت بإصلاحات.

وبحلول نهاية العام الماضي، ضمت ازداد تغول السلطات على الصحافة السعودية حيث وصل عدد الصحفيين السعوديين المعتقلين إلى 24.

كما رصد التقرير الصادر عن اللجنة الصحفية رصد أبشع جريمة ضد الصحافة السعودية.

حيث تمثلت بقتل جمال خاشقجي في سفارة بلاده في إسطنبول في 2018.

حيث تمكن متنفذون مدعومون من النظام السعودي من اغتيال الصحفي خاشقجي وتقطيع جثته، على الرغم من إنكار السلطات الحادثة في بداية الأمر.

اقرأ أيضًا: تقرير: تراجع خطير لحرية الصحافة السعودية .. وإفلات من العقاب”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى