الخليج العربيتراثنا خليجيرئيسي

لجنة لجمع التراث القطري في الخمسينات والستينات

شكلت جامعة قطر وكلية الآداب والعلوم لجنة مشتركة تهدف إلى جمع التراث القطري للشعب وحياته اليومية خلال حقبة الخمسينيات والستينيات.

وترجع أهمية هذه المبادرة التي تقودها جامعة قطر إلى عدم كفاية السجلات المكتوبة حول هذه الفترة في تاريخ التراث القطري.

حيث ستقوم جامعة قطر بجمع وتوثيق قصص الشعب القطري للحفاظ على جانب من جوانب التراث القطري الوطني لصالح الأجيال القادمة والطلاب والباحثين من جميع أنحاء العالم المهتمين بالدراسة والبحث في قطر ومنطقة الخليج بشكل عام. بالنسبة لأفراد المجتمع القطري المهتمين.

ويمثل هذا المشروع فرصة نادرة لرواية وتوثيق تجارب حياتهم خلال الخمسينيات والستينيات.

وبناءً على ما سبق، ستجري هذه اللجنة مقابلات مع قطريين أو ممن عاشوا في تلك الفترة في الدولة.

اقرأ أيضًا: صيد اللؤلؤ .. محاولات قطرية لإحياء تراث الأجداد

وقالت مريم آل ثاني، رئيس قسم خدمات المراجع والمعلومات في مكتبة جامعة قطر: “سنبدأ هذه الحملة لجمع قصص القطريين والأفراد الذين عاشوا في قطر خلال الفترة المذكورة. يمكن إرسال هذه القصص إلى البريد الإلكتروني: Library.Events@qu.edu.qa “.

وتحترم اللجنة خصوصية الأفراد إذا رغبوا في مشاركة بعض القصص دون ذكر أسمائهم.

وأضافت أن من بين الموضوعات التي يمكن الكتابة عنها، العمل في صناعة النفط، والتغيرات في نظام الأسرة، والبيروقراطية، والأنظمة المدرسية، وأي مواضيع أخرى في نفس السياق.

من جهته، قال قال بيتر بولاك سبرينغر، الأستاذ المشارك في العلوم الإنسانية الأوروبية في كلية الآداب والعلوم: “تقوم مكتبة جامعة قطر ببناء أرشيف يوثق التاريخ الاجتماعي والتراث الثقافي غير المادي لعصر التحديث المبكر في دولة قطر في الخمسينيات من القرن الماضي.

وذلك من خلال جمع تجارب وقصص واقعية لأولئك الذين عاشوا خلال تلك الفترة. تنبع أهمية توثيق التاريخ الاجتماعي ورصد الواقع الحي في تلك الحقبة من حقيقة أنها فترة شهد المجتمع القطري خلالها تحولات اجتماعية وثقافية مثلت نقطة تحول في حياة أولئك الذين عاصروا تلك الفترة”.

وأضاف: “لقد عاشوا خلال التغيرات والتحولات التي أثرت عليهم وتأثروا بها. لذلك فإننا نحث أبناء قطر والمقيمين في قطر الذين كانوا معاصرين لتلك الحقبة على أن ينقلوا لنا تجاربهم وقصصهم التي تستحق أن تكون جزءًا لا يتجزأ من تاريخ وتراث البلاد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى