المشاهير

لطفي لبيب… اعتزال مؤقت لن يسمح بمغادرته ساحة الفن

يمر الفنان لطفي لبيب بوعكة صحية، لم يفكر في إخفائها عن الجمهور، فقد أفصح في إحدى لقاءاته عن تعرضه للإصابة بجلطة دماغية.

فقد أثرت هذه الجلطة على حركة جزئه الأيسر، الأمر الذي أثر بشكل مباشر على أدائه الفني وقدرته على التمثيل.

معبرًا عن موقفه تجاه الفن، بأنه لا يمكن أن يصلب من الجهات المنتجة أن تقوم بتفصيل أدوار التمثيل على إمكانياته المتاحة حاليًا.

وأصر الفنان لطفي لبيب على طمأنة جمهوره والمهتمين بنفسه، خاصة وأن الكثير من الشائعات تداولت خبر مكوثه في العناية المركزة بسبب تدهور الحالة الصحية لديه.

اشاعات تنتشر حول وضعه الصحي:

فقد ظهرالفنان لطفي لبيب في فيديو، كان الغرض منه توضيح الإشاعات وتصحيحها من أجل أن يطمئن الجمهور على حالته الصحية.

فلا صحة في الأخبار التي تشير إلى دخوله العناية المركزة، فهو لا يزال يتحرك، كما أن حالته الصحية مستقرة وبشكل جيد.

هذا ما جعله يتوقف عن مشاركاته في الكثير من الأعمال الفنية خلال هذا الوقت الحالي، إلى إشعار آخر حتى تتحسن صحته الجسدية.

وقد أوضح في وقت سابق أن هذا القرار هو مؤقت إلى أن تتقدم صحته.

فلا بأس في اعتبار البعض أن هذا القرار هو بمثابة اعتزال.

الأهم من ذلك هو الابتعاد عن التمثيل وترك الفن لحين التحس الصحي والجسدي.

للقدرة على مواصلة المسيرة الفنية كما بدأت وأفضل.

فالمعروف عن الفنان لطفي لبيب أنه يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة ومخزون فني كبير يشهد له ببنية أساسية متينة.

حيث أطلق الكثيرين دعواتهم له بالشفاء العاجل، حتى يعود ويقدم للجمهور الكثير من الممتع والمفيد.

وقد أكد أنه في الوقت الحالي، يستغل الوقت الذي يملكه، في الكتابة.

معلنًا أنه انتهى الآن من كتابة سيناريو لمسلسل سيتم عرضه على الكثير من شركات الإنتاج.

فهي تعتبر تجربة أولى للفنان لطفي لبيب ، فلم يقم بالكتابة من قبل إلا كتاب حمل اسم ” الكتيبة 26″.

الذي عرض من خلاله تجربة حية وموثقة للقوات المسلحة المصرية، أثناء حرب الاستنزاف والعبور.

كما أن الكتاب أًنجز وصدر قبل ما يقارب 40 عام، كما أنه حقق نجاحًا مرموقًا، ولاقى تقبلًا جماهيريًا كبيرًا.

 

أعمال سينمائية… حظيت باستماع الجمهور قبل فرصة مشاهدتها

اظهر المزيد

رهف منير

إعلامية كويتية حاصلة على ماجستير في الإعلام الرقمي و الإتصال من جامعة الشرق الأوسط الأمريكية في العام 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى