الاقتصادالخليج العربيرئيسي

لم تتواصل معها منذ 3 أسابيع.. عائلة الناشطة السعودية المعتقلة لجين الهذلول تتخوف على مصيرها

دعت عائلة الناشطة السعودية المعتقلة لجين الهذلول ومجموعة مختصة بمعتقلي الرأي في المملكة السلطات إلى الإفصاح الفوري عن مصيرها، مؤكدة أنها لم تتمكن من الاتصال بأسرتها لمدة ثلاثة أسابيع، ومنعت من الزيارات لأكثر من شهرين.

وكتب حساب “معتقلي الرأي”: “نطالب السلطات بالكشف الفوري عن وضع لجين الهذلول وظروفها الصحية من خلال السماح لها بالتواصل مع عائلتها، والإفراج الفوري عنها من دون إبطاء أو شروط مسبقة”.

وأكدت أن “استمرار حرمان لجين من حقها بالاتصال غير مقبول قانونياً ولا ننسى أن اعتقالها باطل في الأصل، ولا نُغفل جريمة تعذيبها بوحشية”.

جاء ذلك بعد أن  قالت عائلة الهذلول إنها لا تزال غير قادرة على الاتصال بها.

وقالت لينا شقيقة الناشطة المعتقلة لجين الهذلول إنها لم تتصل بالعائلة للأسبوع الثالث على التوالي، ومُنعت من الزيارات منذ شهر مارس.

ويوم الأحد ، كتبت لينا شقيقة لجين على تويتر: “لم تتصل لوجين هذا الأسبوع. هذا هو الأسبوع الثالث على التوالي. الزيارات ممنوعة منذ منتصف مارس. أنا قلقة. الفترة الأولى التي احتُجزت بمعزل عن العالم الخارجي كانت وقتها تتعرض للتعذيب”.

وأضافت “عندما اعتقلت في مايو 2018، كانت الزيارات والمكالمات ممنوعة. كانت تلك الفترة التي تعرضت فيها للتعذيب في سجن غير رسمي. ثم سمح لها بالتواصل بعد عدة أسابيع، وهي مازالت تتعرض للتعذيب. اليوم لا زيارات ولا اتصال، ماذا يريدون منا أن نتوقع”.

ولم يكن من الممكن الحصول على تعليق فوري من السلطات السعودية بشأن هذه الشكوى، لكن المملكة تنفي عادة أي فشل في رعاية المعتقلين في سجونها.

واعتقلت السلطات السعودية في 15 مايو / أيار 2018 عدداً من أبرز نشطاء حقوق الإنسان ، أبرزهم لجين الهذلول ، وسمر بدوي ، ونسيمة السادة ، ونوف عبد العزيز ، ومايا الزهراني.

وعزت التقارير في ذلك الوقت أسباب الاعتقال إلى دفاعهم عن حقوق المرأة في المملكة.

 

خبراء الأمم المتحدة يطالبون بالإفراج عن الناشطة السعودية لجين الهذلول

الوسوم
اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق