تكنولوجيا

لن تحتار مجددًا.. تطبيق يساعدك في شراء الجوال الأنسب لاحتياجاتك

تسهيلٌ جديد يدخل عالم البيع والشراء، من خلال تطبيقٍ يساعد المشتركين في شراء الجوال الأنسب لاحتياجاتهم، من حيث الميزانية وأمور أخرى.

حيث يعتبر تطبيق Mr Phone أحد أهم التطبيقات التي تسهل على المشتركين اختيار الجوال الأنسب لهم، وقد جاءت فكرة هذا التطبيق من واقع الأسواق التجارية التي كثرت فيها الشركات المصنعة للهاتف المحمول على اختلاف الماركات والموديلات والمواصفات.

هذا ما يدخل المشتري في حيرة كبيرة عند اتخاذ قرار بشراء جوال جديد، لأن الكثير من الاعتبارات يجب أن تلتفت إليها قبل الإقبال على هذه الخطوة.

حيث يوفر لك تطبيق مستر فون جميع الخيارات التي تخص مجال شراء الجوالات، فهو يوفر لك سعر ومواصفات أي جوال، كما أنه يتوفر فيه ميزة المقارنة بين جهازين أو عدة أجهزة مختلفة تسهيلًا على المشتري في اتخاذ قرار الشراء.

Mr Phone التطبيق المساعد في اختيار الجوال الأنسب لك:

عليك تحميل التطبيق وفتحه وتصفح ما يتم عرضه من جوالات في هذا التطبيق، إذ إنه يتميز بعرضه للجوالات الأحدث إصدارًا، كما أنه يسهل عليك اختيار المتجر، فيعرض لك أفضل المتاجر الإلكترونية وما تقدمه من عروض.

ويمنح المشترك قائمة بجميع المعلومات التي يريد معرفتها عن الجوال من سعر ومواصفات، من خلال إدخال اسم الجوال، بمجرد ذلك تظهر جميع المعلومات التي تخص هذا الجوال وكافة المتاجر الإلكترونية التي تبيع هذا النوع لتختار الجوال الأنسب لإمكانياتك.

كما أن خاصية عمل المقارنات بين الجوالات، تفتح أمام المشتري آفاقًا واسعة لتحديد الخيار الأفضل دون أن يهدر وقتًا وجهدًا في البحث عن طلبه في المتاجر وأسواق البيع.

فالمقارنة بين الأجهزة الخلوية يمكن أن تكون بين ثلاثة هواتف يقدم لك جميع مواصفاتها وأسعارها لتنظر أيها أنسب لحالتك المادية أو احتياجك الوظيفي أو العلمي أو غير ذلك، فيسهل عليك عملية الاختيار ويوفر عليك وقتك وجهدك.

إن كنت ترغب في تسهيل المهمة عليك، حمل هذا التطبيق من جوجل بلاي وجرب هذه المساعدة التي ستوفر لك أفضل الجوالات وأفضل الأسعار، كما أنها تعرض لك التخفيضات التي يمكنك الاستفادة منها لاختيار الجوال الأنسب لك.

 

رابط التحميل.. كل ما تريد معرفته عن تطبيق تباعد السعودي

اظهر المزيد

رهف منير

إعلامية كويتية حاصلة على ماجستير في الإعلام الرقمي و الإتصال من جامعة الشرق الأوسط الأمريكية في العام 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق