لوحة الشيطان تثير غضب محمد بن زايد و تشعل مواقع التواصل

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي لوحة فنية للفنان الإيطالي جيوفاني غاسبارو كان قد رسمها بحسب النشطاء قبل 30 عاماً و يظهر فيها صورة للشيطان و رئيس الملائكة ميخائيل بحسب تصور الرسام.

وشهدت مواقع التواصل موجة من الجدل حول الصورة التخيلية والتي يتطابق فيها ملامح الشيطان مع ملامح ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد.

وذكر النشطاء أن هذه الصورة رسمها الرسام الإيطالي برونو اماديو، والمشهور بإسم جيوفاني براغولين عام 1981وعنوانها “القديس ميخائيل يهزم الشيطان”.

فيما قال البعض أن الصورة مفبركة وبعد البحث اتضح للوطن الخليجية ان الصورة منشورة على حساب الرسام الايطالي جيوفاني غاسبارو منذ العام 2018.

وزعم بعض النشطاء أن الإمارات قدمت احتجاجاً رسمياً لدى روما بسبب اللوحة التي تشبه ولي عهد أبو ظبي و لم يتسنى للوطن الخليجية التأكد من هذا الإدعاء، ما استدعى توضيحاً من جيوفاني جاسباروا.

وأعاد غاسبارو نشر رسمته، التي أطلق عليها اسم “رئيس الملائكة ميخائيل يهزم الشيطان”، مرفقاً توضيحاً، قال فيه: “بعد آلاف التقارير التي وردت في الساعات الماضية، نشير إلى أن جيوفاني غاسبارو لم يتعمد تصوير أي شخص معروف أو حي بشكل الشيطان”.

لوحة الشيطان

وبعد التحقق وجدت صحيفة الوطن الخليجية أن اللوحة هي من رسم الفنان الايطالي جيوفاني غاسبارو و هو في العقد الثالث من العمر ،و له العديد من الرسومات المشابهة و اللوحة موجودة على موقعه الرسمي مع مجموعة كبيرة من اللوحات و قد نشرت في العام 2018  و هي ليست من رسم برونو أماديو والمعروف باسم جيوفاني براغولين، الذي توفي عام 1981.

و أوضح غاسبارو أن أي وجه تشابه بين رسمته و أي شخصية هي مجرد مصادفة.

 

فيما قال الكاتب و الصحفي اليمني عباس الضالعي على حسابه على موقع تويتر ” صورة للرسام الايطالي جيوفاني جاسبارو رسمها قبل ثلاثين سنة لتجسد الشيطان.. وكأن خياله والهامة كان يتوقع الشيطان ذاته الذي ارتكب افضع الجرائم.. هذا الرسام يستحق جائزة نوبل للابداع والالهام( جائزة غير موجودة في برنامج نوبل)

و تناقل العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الصورة و خبر اعتراض دولة الامارات على اعادة نشر الصورة

شاهد أيضاً: صحيفة برتغالية تستعرض أملاك محمد بن زايد “البعيدة عن الأعين”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى