رئيسيمنوعات

لون جديد لبرج إيفل الفرنسي أشهر المعالم السياحية في العالم

سيكون عشاق برج إيفل أحد أشهر المعالم السياحية في العالم، وأحد عجائب الدنيا السبع، على موعد مع لون جديد.وتجري الأشغال على برج إيفل في العاصمة الفرنسية باريس من أجل إعادة طلائه بالكامل بلون لم يعتد عليه عشاق هذا المعلم الذي يقترب من الذكرى 132 لإنشائه.

وسيتم طلاء المعلم الهندسي باللون الذهبي على مراحل ليتم الانتهاء منه مع حلول عام 2024.ومنذ تدشينه عام 1889، شهد برج إيفل 19 عملية تجديد الطلاء غير أن لون البرج تم تغييره ثلاث مرات فقط.

وكان لونه الأصلي الأول أحمر، قبل أن يتم تغيير اللون إلى البني بعد ثلاث سنوات فقط، ثم تم تغيير لونه إلى الأصفر المتدرج إلى البني عام 1907.ومنذ عام 2019 يعمل تقنيون ومهندسون باريسيون على قدم وساق على تغيير لون برج إيفل الباريسي الشهير.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة المشغلة للبرج باتريك برانكو رويفو “سيعطي برج إيفل لوناً ذهبياً أكثر قليلاً من اللون الذي اعتدنا رؤيته”.

يزوره الملايين

كما يقول القائمون على إعادة طلاء المعلم الباريسي أن اللون الجديد سيعيد بعث الحياة أكثر في برج إيفل الذي يستقطب سنوياً ملايين السياح من جميع أنحاء العالم.

ويتم طلاء برج إيفل كل سبعة أعوام للحِفاظ على وجوده إذ يتم طلاؤه بمادة تحوي الرصاص وتحميه من التقلبات الجوية.
وهذه هي المرة العشرون التي يُطلى فيها البرج منذ تشييدِه قبل ١٣٢ عاماً وسيكون لونه الجديد مزيجاً من الأصفر و البني.

يحتاج المشروع إلى ٦٠ طناً من الدِّهن لطِلاء 18 ألف قطعة معدنية والتي تشكل هيكل البرج.

برج إيفل من المعالم السياحية الشهيرة في العالم، وأشهر المعالم في باريس، وهو برج حديدي يبلغ ارتفاعه 324 متراً.
ويتكون برج إيفل من 3 طوابق؛ حيث يتم الصعود لهم عبر 7 مصاعد كهربائية؛ حيث صممه كلاً من ستيفن سوفيستري، وموريس كوتشلن، وإيملين نوغيير، فيما أشرف عليه المهندس غوستاف إيفل الذي سُمي البرج على اسمه.

ويوجد البرج في أقصى الشمال الغربي لحديقة شامب-دي-مارس، بالقرب من نهر السين، وأنشأ من طرف غوستاف إيفل ومعاونيه بمناسبة المعرض الدولي لباريس في 1889، وسمي برج 300 متر في الافتتاح.

وبارتفاعه الذي يبلغ 313،2 متر، بقي برج إيفل لمدة 41 سنة المعلم الأكثر ارتفاعًا في العالم.تمت زيادة ارتفاعه عدة مرات بتثبيت العديد من الهوائيات، ليبلغ ارتفاعه 327 متراً منذ 8 مارس 2011.

واستعمل في الماضي في العديد من التجارب العلمية، ويستعمل اليوم في بث برامج الراديو والتلفاز.

ويتكون البرج من 18،038 قطعة حديد و2.5 مليون مسمار ويزن إجماليًا 10 أطنان، حيث يرتكز على أربعة أعمدة مكونة فيما بينها قاعدة أبعادها 125 في 125 مترًا.

لا يُعد برج إيفل معلماً سياحياً فقط في فرنسا بل هو رمزاً لمدينة باريس؛ حيث يأتيه الملايين من حول العالم لزيارته والتقاط الصور التذكارية بجانبه.

ويزور البرج الملايين من الأشخاص سنوياً، وفي عام 2017 قالت وزارة الخارجية الفرنسية إن هناك 6.2 مليون سائح زاروا برج إيفل.

ويمكن مشاهدة عموم باريس في صورة بانورامية رائعة، وفي الليل بإمكان الزائرين مشاهدة أضواء ومعالم المدينة الخلابة، من أعلى البرج الذي بات في مقدمة المعالم السياحية الأوروبية طوال هذه العقود.

شاهد أيضاً:المعالم السياحية في فرنسا إذا لم تكن تعرفها يمكنك مشاهدتها هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى