الخليج العربيرئيسي

“لو بريئ لما هرب”.. ضاحي خلفان يبرر مخطط السعودية لقتل خاشقجي

برر رئيس شرطة دبي السابق ضاحي خلفان إقدام السعودية على خطف مواطنها الصحفي جمال خاشقجي وتصفيته في قنصلية بلاده في إسطنبول.

واعترف ضاحي خلفان في سلسلة تغريداتٍ له على حسابه في “تويتر” أن السعودية حططت لاختطاف جمال خاشقجي من أجل إعادته إلى الرياض، “لكن مقتله كان بالخطأ”.

وجاء في تغريداته: “احيانا لا تكون نية القتل موجودة…ولكن الظروف الخارجة عن التوقع قد تحدثها”.

وأضاف ضاحي خلفان: “يعني الآن لو فرضنا امرني حاكما بإعتقال شخص واحضاره..حيا..وقتلته بجرعة مخدرة ..او بطريقة ما …يكون الحاكم الآمر بالقتل ؟؟؟ الحقيقة انه هو أمر بالاعتقال….الاعتقال شئ..والاغتيال شئ آخر”.

وبرر حادثة اغتيال خاشقجي بالقول: “الم تقتل السلطات الامريكية اشخاصا طالبوا بشفافية الإنتخابات في الكابيتول…فقط لمطالبتهم بالشفافية..اطلقت النار عليهم”.

وغرد كاتبًا: “كل مطلوب لوطنه عليه ان يمتثل للطلب ويعود لمواجهة العدالة في وطنه..البرئ لايهرب.”.

وقال ضاحي خلفان: “السيد بايدن لا تكيل بمكيالين..عندما تقوم استخباراتك بقتل المطلوبين خطأ تنسى حقوق الانسان وعندما تتم عن طريق آخرين بالخطا تتذكر حقوق الإنسان.”

وأضاف: “في ذمتكم يعني بايدن متأثر من مقتل خاشقجي اكثر من السعوديين …كذب .. خاشقجي قتل خطأ في عملية استخباراتية كانت تستهدف إعادته الى وطنه .وهذا حدث يحتمل وقوعه في مثل هذه العمليات.”

وكتب مغردًا: “صحيت الفجر على أكثر من اربعة اخبار عاجلة اصدرتها ادارة بايدن بشأن المملكة…السيد بايدن سيرحل كغيره وسيظل ملوك المملكة ملوكا محبوبين شعبيا وخليجيا وعربيا واسلاميا وعالميا”.

وقبل أيام، انتقد رئيس شرطة دبي ضاحي خلفان تقرير وكالة الاستخبارات الأمريكية في توجيه الاتهام بقتل جمال خاشقجي إلى مسؤولين سعوديين بينهم ولي العهد.

وغرد ضاحي خلفان على حسابه في “تويتر” جملة من التغريدات المتتابعة منتقدًا فيها تقرير الوكالة الأمريكية الذي يتهم سعود قحطاني والأمير محمد بن سلمان بالإيعاز لاغتيال الصحفي جمال خاشقجي.

اقرأ أيضًا: ضاحي خلفان ينتقد أمريكا: النبش في قضية خاشقجي أسلوب رخيص

كتب ضاحي خلفان: “قبل شهر كنت مع زميل قلت له اتوقع ان يقود بايدن حملة عنيفة ضد المملكة وبالذات محمد بن سلمان…وانا اعرف الاسباب لماذا؟ ليس الامر بسبب خاشقجي ابدا”.

وتابع: “مرتكبو جرائم ابي غريب يتباكون على مقتل خاشقجي…غريب !!”، في إشارة إلى ما يُعرف بأحداث سجن أبو غريب في العراق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى