رئيسيشؤون عربية

مؤسسة: الإمارات والسعودية متورطتان بغارات قاتلة ضد الجيش اليمني

اتهمت مؤسسة حقوقية الإمارات والسعودية بالتورط في توجيه ضربات عسكرية استهدفت الجيش اليمني المعترف ب حكومته دوليًا.

ودعت مؤسسة “سام” الحقوقية في بيانٍ لها السبت بضرورة فتح تحقيق في تورط الإمارات والسعودية بتوجيه ضربات للجيش اليمني.

وقال بيان المؤسسة: “إن هذه الضربات التي قام بها طيران السعودية والإمارات، في وقت لا تخوضان فيه حربا معلنة ضد السلطة الشرعية “ساهمت في إطالة أمد الحرب وأدت إلى سقوط المئات من القتلى والجرحى”.

ووثقت المؤسسة الحقوقية 63 طلعة جوية استهدفت الجيش اليمني المعترف بحكومته دوليًا.

ووفقًا لـ”سام”، فقد استهدفت إحدى الغارات الإماراتية حدود مدينة عدن وأوقعت وأصابت نحو 300 ضابط يمني قبل نحو عامٍ من اليوم.

كما سجلت المؤسسة الحقوقية استهداف الغارات كلاً من: مأرب والجوف ونهم صنعاء ومواقع ومعسكرات تتبع المناطق العسكرية السادسة والخامسة والسابعة والثالثة.

وأشارت إلى أن الضربات استهدفت قوات عسكرية حكومية ومواقع مدنية وعسكرية تابعة للجمهورية اليمنية موالية للسلطة المعترف بها دوليا من طيران الإمارات والسعودية .

وتأتي الغارات على الرغم من أن الجيش اليمني الذي يتبع الحكومة الشرعية ليست هدفًا من مقاتلات الإمارات والسعودية.

ونوّه بيان المؤسسة الذي نشرته أيضا على موقعها على “فيسبوك”، أنه بتاريخ 7 يوليو 2015، استهدف الطيران التابع للتحالف معسكر اللواء 23 ميكا في صحراء العبر بثلاث غارات استهدفت الأولى مقر القيادة والثانية مركز تدريب الفرقة الثانية فيما استهدفت الثالثة مخازن السلاح.

وأدت العملية إلى مقتل أكثر من 70 ضابطاً وجندياً بينهم اللواء “أحمد الأبارة” قائد المعسكر، وجرح أكثر من مائة آخرين.

قصف مجهول

وذكر أيضا أنه في 18يناير 2020 قتل ما يقارب 120 جندياً في معسكر القوات الخاصة في مأرب بقصف مجهول.

وتتهم بعض الأطراف دولة الإمارات باستهداف المعسكر، خاصة أن ميليشيا الحوثي أنكرت مسؤوليتها عن الجريمة.

وتعجبت المنظمة من عدم تشكيل لجنة تحقيق حكومية في الواقعة أو إصدار تقرير بخصوصها حتى هذه اللحظة.

وقالت “سام” إن كل الوقائع المرصودة تمت خارج القانون وتعد جرائم حرب وقتلاً خارج القانون واعتداءً على الحق في الحياة.

ويُتهم سلاح الجو في الإمارات والسعودية بالمسؤولية عن مقتل نحو 13 ألف يمني في الغارات التي شنها باليمن.

إقرأ أيضًا: حظر شركة في سويسرا “قدمت خدمة” للسعودية والإمارات ضد اليمن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى