الاقتصادالخليج العربيرئيسي

فيديو: مؤشرات فشل الحصار.. قطر الثالثة عالميًا في الأداء الاقتصادي

وضع كتاب التنافسية العالمي لعام 2019 دولة قطر في المركز الثالث عالميًا في الأداء الاقتصادي، ويأتي هذا التصنيف في وقت أكد فيه البنك الدولي أفضلية اقتصاد الدوحة في منطقة الخليج وقدرتها على تخطي الحصار، مع استمراره منذ أكثر من عامين.

ويعتمد تقييم القدرة التنافسية في التقرير على مجموعة من البيانات والمؤشرات الإحصائية الصادرة عن عدة جهات محلية وعالمية.

ومن هذه المؤشرات آراء مديري الشركات ورجال الأعمال الذين شملهم المسح الميداني، وتجاوز عددهم 200 شركة، وهؤلاء عرضوا وجهات نظرهم بصراحة حول بيئة الأعمال وتنافسية الاقتصاد في قطر.

وتبوأت قطر مراتب متقدمة في محاور: الأداء الاقتصادي في المرتبة الثالثة، ومحور الكفاءة الحكومية في المرتبة الخامسة، ومحور كفاءة قطاع الأعمال في المرتبة العاشرة، فيما حصلت على المرتبة 40 في محور البنية التحتية.

ودعم هذا الترتيب عوامل عدة، منها الأداء الاقتصادي القوي ممثلاً في تدني معدل البطالة وارتفاع نسبة التكوين الرأسمالي الثابت من الناتج المحلي الإجمالي، ونسبة الادخار المحلي من الناتج المحلي الإجمالي، ونسبة الميزان التجاري من الناتج المحلي الإجمالي، والمستوى العالي من الإنتاجية الكلية، بالإضافة إلى ارتفاع نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، وتدني معدل التضخم.

والجزء الخاص بدولة قطر في الكتاب ثمرة تعاون مستمر بين المعهد الدولي للتنمية الإدارية في سويسرا، وجهاز التخطيط والإحصاء القطري، وهو التقرير الـ11 الذي تشارك به الدوحة.

وصعدت قطر إلى المرتبة الـ 10 بعد تقدمها أربعة مراتب في مؤشرات التنافسية بشكل عام من بين 63 دولة معظمها من الدول المتقدمة، مقارنةً بالمرتبة الـ14 التي سجلتها في العام 2018.

من جهته، قال رئيس جهاز التخطيط والإحصاء في قطر صالح بن محمد النابت إنّ “النتائج تعزز المكانة الدولية الرفيعة التي باتت تتبوأها دولة قطر في شتى المجالات، وستسهم في تحديد المجالات التي نحتاج فيها إلى تعزيز المكاسب، والقيام بالمزيد من التحسينات”.

ولفت إلى أن استراتيجية التنمية الوطنية الثانية لقطر (2018-2022) تحدد أهدافاً واضحة في مجالات البنية التحتية الاقتصادية، وتنمية القطاع الخاص والتي من شأنها أن تحقق مزيدًا من النمو الاقتصادي والاجتماعي.

وكان أكد أحدث تقرير للبنك الدولي قبل أيام أن معدل النمو الاقتصادي في دولة قطر سيكون الأعلى في دول الخليج خلال عام 2019 بمعدل نمو يبلغ 3 %، وذلك مع استمرار فرض بعض الدول العربية حصارًا عليها منذ نحو عامين.

وتفرض السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارًا بريًا وبحريًا وجويًا على قطر منذ 5 يونيو/ حزيران 2017، بزعم “دعمها الإرهاب”، وهو ما تنفيه الدوحة بشدة، مؤكدة أن تلك الدول تسعى للسيطرة على قرارها السيادي.

 

البنك الدولي: قطر الأسرع نموًا في الخليج عام 2019

الوسوم
اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق