رئيسيرياضة

ماذا رد رئيس الفورميلا 1 لمذيعة CNN بشأن إنتهاكات البحرين الحقوقية

أكد بطل العالم سبع مرات في سباقات الفورميلا 1 لويس هاميلتون إن على فورميلا 1 بذل المزيد من الجهد لتسليط الضوء على قضايا حقوق الإنسان ومعالجتها في البلدان التي تزورها.

و أن فورميلا 1 مطالبة بعدم التعاون و التعاطي مع الدول التي يثبت انتهاكها لحقوق الإنسان و منع حرية التعبير و قمع الإحتجاجات على حد وصفه.

وقال لويس هاملتون إنه تلقى رسائل من نشطاء حقوق الإنسان، بينما أرسل أعضاء في البرلمان البريطاني رسالة منفصلة إلى تشيس كاري، الرئيس التنفيذي لبطولة العالم فورمولا 1 للسيارات يحثون فيها المنظمة على “الاستفادة” من سباقاتها لإقناع الدولة الخليجية الصغيرة باحترام حقوق الإنسان.

ورداً على الرسالة، قالت حكومة البحرين لشبكة CNN إنها “تأخذ حماية حقوق الإنسان لمواطنيها وحرية التعبير على محمل الجد، وهذا أمر محمي بشكل صريح بموجب دستور البحرين”، وفي حديث من البحرين قال كاري، إن فورمولا 1” فخورة بالشراكة مع “الدولة وأصر على أن منظمته ساعدت في تعزيز قضايا حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم.

و كانت العديد من المنظمات الحقوقية حثت الفورمولا 1 على ضمان العدالة لضحايا الانتهاكات المرتبطة بسباق جائزة البحرين الكبرى.

ودعت المجموعات الحقوقية والنقابية في رسالة وجهتها اليوم للرئيس التنفيذي للفورميلا 1 تشيس كاري، قبيل سباق جائزة البحرين الكبرى القادم.

إلى ضرورة ضمان العدالة لضحايا الانتهاكات المرتبطة بسباق جائزة البحرين الكبرى، وحماية حقوق المتظاهرين وسن سياسة حقوق الإنسان الخاصة بهم لضمان عدم مساهمة ممارساتهم التجارية في انتهاكات حقوق الإنسان، في ضوء “تدهور” حالة حقوق الإنسان في البلاد.

  ومن أبرز المنظمات والنقابات التي بعثت بالرسالة المشتركة ، منظمة هيومن رايتس ووتش، والاتحاد الدولي للنقابات وأعضاء تحالف الرياضة والحقوق،ومعهد البحرين للحقوق والديمقراطية .

وأوضحت  الرسالة أن الفورميلا 1 تلعب دورًا مركزيًا في “التبييض الرياضي” لانتهاكات الحكومة البحرينية لحقوق الإنسان،منبهة أنه ومن خلال “زيادة حضور الفورميلا 1 في البلاد في هذا الوقت المضطرب”، فإنهم “يؤدون علاقات عامة لا تقدر بثمن لحكومة البحرين ويخاطرون بتطبيع انتهاك حقوق الإنسان في البلاد”.

تحث الرسالة كاري على استخدام نفوذه “لتأمين العدالة والمساءلة والتعويض لضحايا الانتهاكات” المرتبطة بسباق جائزة البحرين الكبرى، بما في ذلك عائلة صلاح عباس، الذي جرى على يد قوات الأمن عشية سباق عام 2012 ونجاح يوسف التي تعرضت للتعذيب والاعتداء الجنسي وسجن لمدة عاما عقب انتقادها لسباق الجائزة الكبرى على فيسبوك في عام 2017.

وأعربت المجموعات عن قلقها أيضًا بشأن كميل ابن نجاح البالغ من العمر 17 عامًا الذي يواجه أكثر من 20 عامًا في السجن، ماتعتبره منظمة العفو الدولية “انتقاماً من والدته”.

كما سلطت الرسالة الضوء على الحاجة لإظهار “القلق ذاته من قبل الفورميلا 1 للشعب البحريني، الذي يواجه الوباء وسط حملة قمع حكومية متجددة” والتي شهدت ارتفاع كبير في عقوبة الإعدام واستمرار تقييد حرية التعبير والتجمع وتكوين الجمعيات.

وأضافت الرسالة أنه في شهر السباق وحده، تم اعتقال 18 شخصًا لتعليقهم على وفاة رئيس وزراء البحرين، من بينهم فتاة تبلغ من العمر 16 عاما وفتى يبلغ من العمر 14 عاما .

كما دعت الرسالة الفورميلا 1 إلى تفعيل سياستها الخاصة بحقوق الإنسان  لضمان أن ممارساتها التجارية لا تساهم في الانتهاكات في البحرين.

تم تبني هذه السياسة في عام 2015 بعد وساطة مع منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين، بعد أن تقدموا  بشكوى إلى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

شاهد أيضاً: “العفو” تحذر من استخدام السعودية بطولة فورمولا 1 كـ”غسيل رياضي”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى