الخليج العربيرئيسي

ما هي الصحيفة التي أثارت الغضب من خلال الإساءة إلى الأمير ؟

تسببت صحيفة عربية بإثارة غضب الكويتيين بعدما قالوا إنها تعمدت الإساءة إلى الأمير الكويتي الشيخ نواف الجابر الصباح الذي تولى الحكم قبل أشهر.

وثار غضب بين الكويتيين بعدما نشرت صحيفة “العرب” اللندنية خبراً حول استجواب رئيس مجلس الوزراء الكويتي صباح الخالد من قبل ثلاثة أعضاء في مجلس الأم.

، تحت عنوان “أزمة داخلية تفاجئ أمير الكويت المنتشي بنجاح وساطته بين قطر والسعودية”.

واتهم المغردون الكويتيين الصحيفة بالإساءة لأمير الكويت عبر عنوانها، فيما دافع آخرون قائلين إنه يحتمل أكثر من معنى.

وقال أحد المغردين: “صحيفة (العرب) الإماراتية تتهجم على الكويتيين بسبب جهوده في المصالحة الخليجية. غيرة وأسلوب طفولي لا يحمل حس المسؤولية السياسية ولا الرجولة في الخصومة. كل هذا لأن الكويت نجحت في لم الشمل الخليجي”.

وكتب مشعل البرازي: “عنوان قبيح من صحيفة (العرب) الإماراتية يستهجن دور الكويتيين في الوساطة الخليجية ودور قيادتها في حل الأزمة، ولكن الفرق واضح بين من يطبع مع الصهاينة وبين من يسعى بالصلح مع أشقاء ويحرص على لم شمل دول مجلس التعاون”.

وقال النائب في مجلس الأمة الكويتي أحمد الحمد: ” الإساءة التي قامت بها صحيفة (العرب) التي تصدر في لندن لسمو الأمير مرفوضة.

وصدرت من محدود نظر يجهل دور الوساطة الكويتية في تنقية الأجواء الخليجية أو أزعجه هذا النجاح الكبير لسموه مثلما يجهل الممارسات الديمقراطية الكويتية ولا يستطيع تفسير أبعادها”.

وأضاف الحمد: ” وهذه الصحيفة ليست إماراتية كما قيل لي. فكل التقدير والاحترام لأشقائنا في دولة الإمارات الحبيبة.

وأكرر للجميع: إن سمو أمير الكويتيين حفظه الله خط أحمر لا نسمح بأن يتجاوزه أي كان”.

دفاع عن الأمير

ودافع عادل الخليفة: ” صحيفة (العرب) إماراتية كانت ولا بريطانية (…) الصحيفة تذكر أحداثاً حدثت في الواقع (…) هي بالفعل أزمة بين المجلس والحكومة أدت الى استقالة الرئيس. وين (أين) الهجوم بالموضوع؟”.

اقرأ أيضًا: مغردون يرصدون أطراف إماراتية للتشكيك بأمير الكويت والمصالحة

وكان رصد مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي ما قالوا إنها أطرف إماراتية تشكك بجهود أمير الكويت في إتمام المصالحة الخليجية التي عقدتها الرياض.

واستغرب متابعون ومراقبون لتطورات الأوضاع في الخليج من تحرك بعض الأذرع الإماراتية.

والتي تسعى لإفشال المصالحة الخليجية في مهدها، وتتعرض بالمقابل لجهود أمير الكويت في التوصل لاتفاق ينهي حصار قطر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى