رئيسيشؤون عربية

مباحثات إماراتية إسرائيلية بشأن ضم “مناطق فلسطينية” في الاتفاقيات الثنائية

كشفت الإمارات عن أن المباحثات تجري مع إسرائيل بشأن ضم مناطق فلسطينية ضمن ارتباطاتهما الاقتصادية الثنائية.

وأكد وزير الاقتصاد الإماراتي عبد الله بن طوق المري أن ملف ضم مناطق فلسطينية للاتفاقية الاقتصادية كان ضمن المناقشات الجارية مع نظيره الإسرائيلي.

وأشار إلى أن العمل جار للخروج بتصور حول هذا الأمر.

وأوضح أن هناك سعياً لتحقيق “الفائدة” للفلسطينيين في ظل التفاهمات الاقتصادية الإسرائيلية الإماراتية.

وأشار إلى المحادثات مستمرة، مضيفاً أن هذا ضمن برنامج المباحثات حالياً لإيجاد تصور معين، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

جاء ذلك في تصريحات ضمن ندوة نظمها مجلس الأطلنطي ضمت شخصيات سياسية واقتصادية في العاصمة واشنطن عقب توقيع اتفاق التطبيع الثنائي.

وتطرق المري إلى الفرص التي ستوفرها هذه الاتفاقية على الأعمال بين إسرائيل والإمارات، ومختلف القطاعات المطروحة للتعاون بين الجانبين خلال المرحلة المقبلة.

واعتبر أن هناك فرصاً واعدة للتعاون في مجالات التقنية والعلوم والطاقة والخدمات المالية والسياحة والطيران والفضاء والدفاع والأمن والأبحاث وغيرها.

ورأى أن هناك آفاقاً أصبحت مفتوحة للتجارة والاستثمار مع فتح المجال الجوي والبري والبحري بين الجانبين، مع دفع القطاع الخاص والبرامج الاقتصادية.

وكانت الإمارات وقعت سلسلة اتفاقيات قبل وبعد توقيع اتفاق التطبيع مع إسرائيل قبل أيام في البيت الأبيض، برعاية أمريكية.

وأعلنت خلال الأيام الماضية عدة اتفاقيات في المجالات السياحية والمصرفية والمالية وشراكات تجارية.

هذا بالإضافة إلى استعدادات لفتح أول مكتب إماراتي خارجي للاستثمار في تل آبيب.

اقرأ أيضاً:

هكذا يُعزز تطبيع الإمارات مع إسرائيل الانتهاكات بحق الفلسطينيين والمنطقة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى