enar
الرئيسية / أهم الأنباء / مباحثات قطرية في واشنطن بشأن الأزمة الخليجية
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبو (يمين) ووزير الشؤون الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في واشنطن بـ12 نوفمبر 2019
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبو (يمين) ووزير الشؤون الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في واشنطن بـ12 نوفمبر 2019

مباحثات قطرية في واشنطن بشأن الأزمة الخليجية

وصل وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إلى واشنطن هذا الأسبوع للقاء وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبو لمناقشة الأزمة الخليجية والمقاطعة المستمرة من جانب الدول المجاورة للدوحة.

وقال الوزير القطري للصحفيين عقب لقائه مع بومبيو أنهم ناقشوا “النزاع الخليجي والجهود الأمريكية التي تقدرها دولة قطر لاستعادة مجلس التعاون الخليجي”، مضيفًا أن بلاده مستعدة للحوار غير المشروط القائم على أساس الاحترام المتبادل لسيادة كل دولة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

وأضاف أن جهود الوساطة الكويتية في الأزمة الخليجة مستمرة، مشيرا إلى أن الزيارات الأخيرة التي قام بها مسؤولون كويتيون إلى المملكة العربية السعودية وقطر كانت في سياق حل الأزمة الخليجية وغيرها من التطورات.

وناقش الاجتماع أيضا سبل تعزيز العلاقات الثنائية بما في ذلك التعاون، ولاسيما في مجالات الدفاع والأمن الإقليمي ومكافحة الإرهاب، والوضع في سوريا والعراق وليبيا.

وهذه هي الزيارة الثانية التي يقوم بها مسؤول قطري كبير للولايات المتحدة في فترة قصيرة، إذ زار وزير الدفاع خالد بن محمد العطية واشنطن الأسبوع الماضي.

ولدى قطر والولايات المتحدة شراكة وتعاون استراتيجيان حيث تستضيف الدوحة مقر القيادة المركزية الأمريكية، التي تشرف على العمليات العسكرية الأمريكية في العديد من البلدان، بما في ذلك سوريا واليمن والعراق وأفغانستان.

ويتمركز حوالي 13000 من أفراد الجيش الأمريكي، معظمهم من القوات الجوية، في قاعدة العديد الجوية، على بعد 30 كم جنوب غرب العاصمة الدوحة.

وكان مسؤول سعودي قال قبل أيام إن قطر اتخذت بالفعل عددًا من الخطوات لتخفيف التوترات مع جيرانها الخليجيين، وذلك بعد أيام من إعلان وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية عن أن بلاده مستعدة للحوار غير المشروط مع الدول المجاورة لها.

ونقلت وكالة بلومبرغ الأمريكية عن المسؤول الذي تحدث للصحفيين في واشنطن شريطة عدم الكشف عن هويته، إن الخطوات تشمل “اعتماد السلطات القطرية لقانون التمويل لمكافحة الإرهاب”.

وذكر المسؤول السعودي أنه “على الرغم من هذه التطورات، لا يزال على قطر بذل المزيد من الجهد لحل النزاع المستمر مع الدول المجاورة لها منذ عام 2017”.

وأكدت قطر من جديد استعدادها لحل الأزمة الخليجية من خلال الحوار غير المشروط مع دول الحصار، في أقرب وقت ممكن.

وفي 5 يونيو 2017، قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع قطر، وأغلقت الروابط البرية والجوية والبحرية، بزعم دعم الدوحة “الإرهاب” وعلاقاتها مع منافسهم الإقليمي، إيران. لكن الدوحة تنفي بشدة هذه الاتهامات وتقول إن المقاطعة تهدف إلى المساس بسيادتها.

 

مسؤول سعودي: قطر اتخذت خطوات لتخفيف التوتر

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

دوريات تركية وروسية مشتركة في إدلب

جولة مشاورات ثانية بين روسيا وتركيا لتخفيف التوتر في إدلب

بدأت في موسكو يوم الثلاثاء الجولة الثانية من المشاورات الروسية التركية التي تهدف إلى تخفيف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *