رئيسيرياضة

مباريات قمة مرتقبة في البطولات الأوروبية

سيكون عشاق كرة القدم في الأيام القليلة القادمة على موعد مع العديد من مباريات القمة في مختلف البطولات الأوروبية.

وفي مواجهة وصفها رياضيون بأنها “مواجهة من العيار الثقيل” يشهد الدوري الإيطالي يوم الأربعاء المقبل قمة كروية مثيرة بين فريقي يوفنتوس وميلان.

وتصدر ميلان جدول ترتيب الدوري الإيطالي لأسابيع عديدة، في إطار سعيه لإنهاء المدة الطويلة، التي احتكر فيها يوفنتوس لقب الدوري، وهو ما يضاعف من مواجهتهما في القمة المرتقبة.

وفشل يوفنتوس في السيطرة على صدارة الترتيب حتى الآن مع مدربه الجديد، أندريا بيرلو، حيث يتصدر ميلان الجدول برصيد 37 نقطة من 15 مباراة خاضها، فيما يحتل يوفنتوس المركز الخامس برصيد 27 نقطة ولديه مباراة مؤجلة.

ويأمل متصدر الكالتشيو تعافي نجمه السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش قبل وقت كافٍ من القمة.

ويقترب نجم ميلان من التعافي والعودة للملاعب بعد الإصابة، غير أن أطباء في النادي أكدوا أن إصابته قد تحرمه من خوض القمة المرتقبةولقاء منافسه الشخصي كريستيانو رونالدو.

ويشهد منتصف الأسبوع مواجهات الدور قبل النهائي من كأس الرابطة المحترفة في الدوري الإنجليزي في قمة تشهد لقاء مانشستر يونايتد وحامل اللقب مانشستر سيتي.

وتنضم أندية الدوري الإنجليزي الممتاز إلى منافسات الدور الثالث من كأس الاتحاد الإنجليزي، حيث يواجه حامل اللقب أرسنال ضيفه نيوكاسل يونايتد، فيما يحل ليفربول ضيفا على أستون فيلا في ملعب فيلا بارك.

ويشهد الدوري الألماني (بوندسليغا) مواجهتين من العيار الثقيل، حيث يستضيف بوروسيا مونشنغلادباخ فريق بايرن ميونخ حامل اللقب يوم الجمعة، فيما شهدت المباراة الأخيرة بينهما على هذا الملعب فوز مونشنغلادباخ 2-1.

ويعود الجزائري رامي بن سبعيني للمشاركة مع غلادباخ بعد تعافيه من عدوى فيروس كورونا المستجد، فيما نشهد مواجهة مهمة بين لايبزغ صاحب المركز الثاني وبوروسيا دورتموند الرابع، كما يستضيف مفاجأة الموسم يونيون برلين صاحب المركز الخامس فريق فولفسبورغ صاحب المركز السادس.

وفي الدوري الفرنسي يقود الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو فريق باريس سان جيرمان الفرنسي في أول مباراة له.

ويعود بوتشيتينو إلى سان جيرمان مدرباً، بعد 20 عاماً من اللعب للفريق، لمدة عامين، وذلك خلفا للألماني توماس توخيل.

ويأمل المدرب الأرجنتيني في قيادة الفريق الطموح إلى المزيد من النجاحات في فرنسا والكرة الأوروبية، وذلك حينما يقود الفريق في أول مباراة أمام سانت إتيان يوم الأربعاء.

وقال المدرب الأرجنتيني “لقد عدت إلى النادي اليوم مع الكثير من الطموحات والتواضع، وأنا حريص على التعامل مع لاعبين يعدون من أفضل المواهب في العالم، سأفعل ما بوسعي لتحقيق الأفضل للفريق في كل المسابقات”.

شاهد أيضاً: عشاق الكرة ينتظرون السوبر كلاسيكو بين البرازيل والأرجنتين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى