رئيسيشؤون عربية

مجلة: الاتصال بنتيناهو شرط لإزالة السودان من قائمة الإرهاب

قالت مجلة أمريكية إن وزير الخارجية الأمريكي طالب رئيس الوزراء في السودان بالمبادرة بالاتصال بنظيره الإسرائيلي من أجل تطبيع العلاقات.

وأوضحت مجلة “فورين بوليسي” أن زيارة المسؤول الأمريكي للسودان لم تكن لبحث رفع العقوبات على السودان منذ 15 سنة، بل لحثها على فتح آفاقٍ جديدة مع إسرائيل.

ونقلت المجلية عن مسؤولين سودانيين حضروا لقاء رئيس الوزراء السوداني حمدوك ومارك بومبيو أنهم استغربوا طلب الأخير.

حيث قال المسؤول الأمريكي لحمدوك إن مقترح إزالة بلاده من قائمة الإرهاب ستكون أكثر إقناعًا حال بادر بالاتصال مع بنيامين نتنياهو.

لكن حمدوك رفض العرض الأمريكي باعتبار أن بلاده لا زالت في مرحلة متقلبة، كما أنه ليس لحكومته تفويض بمثل هذا القرار غير السهل.

لكن المسؤول الأمريكي حاول إقناع الضابط العسكري الأقوى في السودان، إلا أنه رفض العرض.

وقال وزير الخارجية السوداني عمر قمر الدين في تصريحات إن وزير الخارجية الأمريكي أبلغ حكومته بذلك خلال زيارته إلى السودان.

وأضاف قمر الدين أن بومبيو طرح خلال الزيارة قضية رفع اسم البلاد من قائمة الدول الراعية للإرهاب مقابل التطبيع مع إسرائيل.

وأوضح أن الوزير الأمريكي وضع الأمرين “في سلة واحدة”، في مقابل توضيح موقف الحكومة بأنها “انتقالية” ولا تملك قراراً في هذا الجانبز

وذكر أن رأي الحكومة بإجماله تركز على كونها غير منتخبة.

وأشار إلى أن هناك من القضايا ما لا تستطيع الإجابة عليه أية حكومة حتى اكتمال مؤسسات الحكم الانتقالي.

وعود أمريكية

وأشار قمر الدين إلى أن بومبيو وعد بالانفتاح الأمريكي مع السودان اقتصادياً وسياسياً ورفع اسم البلاد من القائمة.

وأكد الوزير السوداني في تصريحاته أن السودان “سيغادر القائمة بالتطبيع أو بغيره.”

وقال في الوقت نفسه، إن الاتصالات مستمرة مع الجانب الأمريكي بعد زيارة بومبيو.

وأضاف أنه لا يعتقد أن تغييراً سيطرأ على الموقف السوداني “وفقاً للمعطيات الحالية”.

وكان وزير الإعلام السوداني فيصل صالح أوضح بعد لقاء بومبيو أن هناك اتفاقاً سودانياً أمريكياً لرفع بلاده من قائمة الإرهاب.

وقال في تصريحات سابقة إن ذلك سيكون بالتزامن مع سداد التعويضات لأسر ضحايا انفجار سفارتي أمريكا في نيروبي ودار السلام عام 1998.

وأضاف أن حكومته توصلت لاتفاق تسوية ستدفع بمقتضاه ثلاثمائة وثلاثين مليون دولار لأسر الضحايا، مؤكداً أن الاتفاق مرهون بدفع المبلغ.

ونقل عن وزير الخارجية الأمريكي قوله إن “إزالة السودان من قائمة الإرهاب ستتم مباشرة عقب دفع مبلغ التسوية”.

إقرأ أيضًا: التطبيع مع إسرائيل شرط أمريكي لرفع السودان من قائمة “الإرهاب”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى