الخليج العربيرئيسي

مجلة نيوزويك: بايدن لا يعترف بولي العهد محمد بن سلمان كحاكم فعلي للسعودية

قالت مجلة “نيوزويك” الأمريكية أن الرئيس الأمريكي جو بايدن لا يعترف بولي العهد محمد بن سلمان كحاكم فعلي للمملكة.

وشددت المجلة في تقرير لها على أن “بن سلمان ليس صديقاً للديمقراطية، وهو بالتأكيد ليس صديقاً لحقوق الإنسان”.

وأضافت أن بن سلمان “ليس صديقاً لأمريكا، ومنذ أن أصبح بايدن رئيساً لم يجتمع به ولم يعترف به كحاكم فعلي للسعودية”.

وسبق أن سلطت وسائل إعلام أمريكية الضوء على تعمد بايدن ازدراء محمد بن سلمان بما يتجاوز الأعراف الدبلوماسية في العلاقات الدولية.

وقالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية إن بن سلمان بات يعاني من أزمة دبلوماسية صارخة في علاقاته مع الإدارة الأمريكية الحالية في ظل تعمد تهميشه.

وذكرت الصحيفة أن بايدن رفض طلبات متكررة بعقد لقاء علني مع محمد بن سلمان أو مجرد الحديث الهاتفي معه.

وأشارت الصحيفة إلى أن ازدراء الرئيس الامريكي يزعج محمد بن سلمان، الذي كان يحظى بدعم قوي من الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب.

وأبرزت أن مشاكل ولي العهد السعودي  مع الإدارة الأمريكية الحالية تطال الجوانب القانونية كذلك إذ أن الحكم المرتقب من قاضي المحكمة الجزئية في العاصمة واشنطن ناثانيال جورتون في القضية التي رفعتها الرياض ضد المسؤول الاستخباري السابق سعد الجبري قد يؤدي أيضًا إلى رفض قضية مماثلة رفعتها الحكومة السعودية في أونتاريو كندا بسبب حظر وزارة العدل المفروض على الجبري في كشف اي معلومة.

ويتخذ بايدن موقفا أشد من سلفه دونالد ترامب تجاه الرياض في ما يتعلق بسجلها في مجال حقوق الإنسان وحرب اليمن.

وكانت إدارة بايدن أصدرت في بدايات هذا العام تقريرا للمخابرات الأميركية وجه أصابع الاتهام للأمير محمد بن سلمان في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي عام 2018، لكن جنبه أي عقاب مباشر. وينفي ولي العهد ضلوعه في الحادث بأي حال من الأحوال.

وسحبت الإدارة الأميركية دعمها للعمليات الهجومية التي ينفذها تحالف تقوده المملكة لقتال الحوثيين المتحالفين مع إيران في اليمن.

اقرأ أيضاً: “ذا هيل”: ما الدرس الذي سيلقنه بايدن للأمير السعودي؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى