رئيسيشؤون دولية

مجلس الأمن يرفض مشروع قرار أمريكي لتمديد حظر السلاح على إيران

رد مجلس الأمن مشروع قرار أمريكي لتمديد حظر السلاح المفروض على إيران، والذي سينتهي مفعوله في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وفشلت الولايات المتحدة في تأمين تسعة أصوات مؤيدة لمشروع قرارها خلال اجتماع المجلس، فيما يعني أن الحظر لن يمدد بعد موعده.

وكانت الصين وروسيا لوحتا باستخدام حق النقض (الفيتو) لرد المشروع، ولكن لعدم اكتمال النصاب المطلوب، لم يكن ذلك ضرورياً.

وجاءت نتيجة التصويت بمعارضة الصين وروسيا، وتأييد أمريكا وجزر سانت فينسينت.

كما امتنع الأحد عشر عضواً الباقين عن التصويت بينهم فرنسا وبريطانيا وألمانيا وبلجيكا وتونس.

وعقبت ممثلة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن كيلي كرافت على القرار بقولها إن بلادها تشعر بالاستياء وإن لم تكن متفاجئة من التصويت.

وقالت كرافت إن فشل تمرير مشروع قرار تمديد الحظر يعتبر ضربة قوية لمصداقية المجلس.

وفي تغريدة على موقع تويتر، قالت البعثة الصينية لدى الأمم المتحدة إن رفض القرار تشير مجدداً إلى أن الخطوات الأحادية لا تنال دعماً، وأن “التنمر” سوف يفشل.

وأضافت أن “أية محاولة لتقديم مصلحة خاصة على المصالحة العامة للمجتمع الدولي ستصل إلى طريق مسدود.”

في المقابل سيستمر الحظر الأممي على المواد التي يمكن أن تستخدمها إيران في برنامج الصواريخ الباليستية الخاص حتى 2023.

وقبل عامين، انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي وقع في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

كما فرض الرئيس دونالد ترامب عقوبات أحادية على إيران.

وفي مقابل استنكار أمريكي لموقف المجلس من مشروعه الذي طالب بتمديد الحظر إلى “أجل غير مسمى”، قال الاتحاد الأوروبي إنه سيواصل فرض حظره على إيران.

وهدّدت الإدارة الأمريكية بإعادة فرض الحظر بالقوة، في حال انتهكت إيران شروط الاتفاق، إذا لم يتم تمديد عقوبات الأمم المتحدة.

اقرأ أيضاً:

دعوة خليجية لتمديد حظر نقل الأسلحة من وإلى إيران

اظهر المزيد

يوسف رجب

محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى