مجلس الشورى السعودي يبحث وقف إغلاق المحلات وقت الصلاة

علمت صحيفة “عكاظ” المحلية في السعودية أن مجلس الشورى السعودي سيصوت اليوم الاثنين على اقتراح بعدم إلزام إغلاق المحلات وقت الصلاة.

وكان الاقتراح في شكل توصية إضافية على تقرير لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية التابعة للشورى بخصوص تقرير وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.

اقرأ أيضًا: السعودية تدرج ملاحم هندوسية إلى مناهج الدراسة

ورفعت توصية وقف إغلاق المحلات وقت الصلاة أعضاء الشورى وهم عطاء السبيطي وفيصل الفاضل والدكتورة لطيفة الشعلان ولطيفة العبد الكريم.

ويطالب المقترح الوزارة، بالتنسيق مع الجهات المعنية، بعدم إغلاق المحلات وقت الصلاة بما في ذلك محطات الوقود والصيدليات، خلال أوقات الصلاة اليومية، باستثناء أيام الجمعة.

وفي التوصية، ذكروا عددًا من المبررات لصالح مطلبهم. وبحسب المبررات، فإن إغلاق المحلات وقت الصلاة كان سائدًا منذ عقود قليلة فقط في المملكة كنظام نادر لا يوجد في أي دولة أخرى في العالم العربي والإسلامي.

وأشار أعضاء الشورى إلى أن هذا النظام جاء إلى حيز الوجود في المملكة على أساس الاجتهاد (التفكير المستقل في مسألة قانونية) من قبل جهة حكومية ولا يوجد سند قانوني لذلك، مشيرين إلى أن المؤسسات التجارية تعمل في مجال الخدمة.

وذهبوا إلى أن إغلاق المحلات لأداء الصلاة لم يرد ذكره في القرآن الكريم ولا في سنة النبي صلى الله عليه وسلم. تخلو آيات القرآن الكريم من أي نص يأمر بإغلاق المحلات قبل وأثناء أوقات الصلاة باستثناء صلاة الجمعة.

وبحسب الأعضاء، لا يوجد دليل على أن إغلاق المتاجر في أوقات الصلوات كان ساري المفعول، سواء في عهد النبي صلى الله عليه وسلم أو في عهد الخلفاء. وبالمثل، فإن الحكومات الإسلامية المتعاقبة لم تلزم الناس بذلك.

كما أن جميع كبار الأئمة وعلماء المذاهب الإسلامية المشهورين لم يصدروا أي فتاوى لصالح إغلاق المؤسسات التجارية وقت الصلاة. كما أشاروا إلى أن جميع الدول الإسلامية لا تلزم مواطنيها أو المسلمين المقيمين فيها بتعكير صفو مصالح الناس.

كما أشار الأعضاء في الاقتراح إلى أن إغلاق المؤسسات التجارية في أوقات الصلوات قد يسبب إزعاجًا لفئات معينة من المواطنين والمقيمين ذوي الظروف الخاصة مثل المسافرين والمرضى، بالإضافة إلى الإضرار بمصالح رجال الأعمال والتجار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى