enar
الرئيسية / أهم الأنباء / محادثات أمريكية مكثفة لعقد لقاء بين نتنياهو ومحمد بن سلمان
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان

محادثات أمريكية مكثفة لعقد لقاء بين نتنياهو ومحمد بن سلمان

تجري محادثات دبلوماسية مكثفة بين الولايات المتحدة وإسرائيل ومصر والمملكة العربية السعودية، من أجل عقد قمة في القاهرة تشمل اجتماعًا بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومحمد بن سلمان ولي العهد السعودي، وفقًا لما ذكره كبار المسؤولين العرب.

وأفادت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية أن مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكية يجري وساطة بين تل أبيب والرياض فيما يتعلق باللقاء منذ العام الماضي.

وأكد المصدر الدبلوماسي العربي البارز للصحيفة أنه “في الأيام الأخيرة، كانت هناك مناقشات مكثفة للغاية بين واشنطن وإسرائيل ومصر والمملكة العربية السعودية للترتيب لعقد قمة في القاهرة في الأسابيع المقبلة، حتى قبل الانتخابات في إسرائيل”.

وأوضح المصدر أنه “إلى جانب مصر، حيث تُعقد القمة، ستحضرها الولايات المتحدة وإسرائيل والمملكة العربية السعودية وكذلك قادة الإمارات العربية المتحدة والسودان والبحرين وسلطنة عمان.

وبحسب ما ذُكر، اقترحت البحرين في البداية عقد القمة في عاصمتها المنامة – حيث كان أول تجمع لـ”صفقة القرن” – لاجتماع نتنياهو ومحمد بن سلمان .

وكشف أيضًا أن الأردن تلقى دعوة لحضور القمة المقترحة، لكن الملك عبد الله طلب من مسؤولين من الدول العربية الأخرى، ضمان حصول رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على دعوة. وزُعم أن الطلب قوبل برد إيجابي من الولايات المتحدة، والذي أكد أن المناقشات مع رام الله كانت جارية بالفعل، وأن إسرائيل قد وافقت على تدخل السلطة الفلسطينية.

ومع ذلك، أصر عباس على أن “تلتزم السلطة الفلسطينية بمقاطعتها لواشنطن وتجميد العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل”، في إشارة إلى قطع العلاقات في أعقاب الكشف الأمريكي عن “صفقة القرن”، والتي وُجد أنها تهميش شديد للفلسطينيين وحرمانهم من أرضهم.

ووفقًا للمسؤول، أبلغت الولايات المتحدة عباس أن: “هذه ستكون على الأرجح فرصة عباس والفلسطينيين الأخيرة للتزول عن الشجرة والمشاركة في التطورات الدبلوماسية التي تتكشف في المنطقة”.

وخلال السنوات الأخيرة، شهدت المملكة العربية السعودية وغيرها من دول الخليج العربية زيادة في العلاقات مع إسرائيل، مما أثار مخاوف بين الكثيرين من أنها تقوم بتطبيع العلاقات مع إسرائيل ببطء وتهميش الكفاح ضد استمرار احتلال الأراضي الفلسطينية.

وعلى سبيل المثال، عقد وزراء خارجية كل من إسرائيل والبحرين في يوليو الماضي اجتماعًا في الولايات المتحدة، وعلى مدار الأعوام القليلة الماضية، كُشف عن اجتماعات سرية بين المسؤولين الإسرائيليين والمسؤولين من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وفي الأسبوع الماضي فقط، عندما تم طرح “صفقة القرن”، كانت المملكة العربية السعودية واحدة من الداعمين الرئيسيين لخطة إدارة ترامب، وفي وقت سابق من هذا الأسبوع كشفت أن المملكة تنوي شراء صواريخ من شركة إسرائيلية.

 

صحيفة إسرائيلية: واشنطن تُعوّل على ابن سلمان وابن زايد لنجاح “صفقة القرن”

عن مصطفى صبح

مصطفى صبح
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

المراهقة القتيلة رومينا أشرفي

والد مراهقة إيرانية يقطع رأسها في “جريمة شرف”

قال تلفزيون إيران الدولي إن والد فتاة إيرانية تبلغ من العمر 13 عامًا قطع رأسها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *