الخليج العربيرئيسي

محادثات تركيا والسعودية جزء من إعادة الوضع الإقليمي

تتخذ تركيا خطوة للتواصل مع العالم العربي عبر زيارة مقررة إلى السعودية الأسبوع المقبل حيث اجتمع دبلوماسيوها في مصر لإصلاح العلاقات المتوترة.

كما ستكون زيارة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إلى السعودية هي الأولى منذ مقتل الكاتب الصحفي جمال خاشقجي في عام 2018 في قنصلية المملكة في إسطنبول، وفقًا لأشخاص مطلعين على الأمر. وتأتي الزيارة، التي من المرجح أن تتم في 11 مايو، بعد أن بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز سبل تحسين العلاقات في مكالمة هاتفية يوم الثلاثاء.

اقرأ أيضًا: موقف مفاجئ.. تركيا ترحب بمحاكمة السعودية لقتلة جمال خاشقجي

وتسعى تركيا إلى إعادة العلاقات مع مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة لتخفيف حدة النزاعات في ليبيا وسوريا والقضاء على التوترات التي تعيق التجارة الإقليمية واستكشاف الطاقة. تتماشى هذه الخطوة مع إعادة تقويم أوسع للعلاقات في الشرق الأوسط بعد فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر.

فتحت حكم أردوغان، كانت تركيا داعمة للإخوان المسلمين، الحركة السياسية الإسلامية التي تعتبرها العديد من الحكومات العربية تهديدًا للنظام الحاكم. ولم يتضح ما إذا كانت تركيا تفكر في تقليص دعمها للإخوان لإرضاء الرياض وأبو ظبي.

وكانت المملكة العربية السعودية، التي تزود تركيا بالنفط والمواد الكيميائية، واحدة من أكبر الأسواق الإقليمية للشركات التركية، حيث بدأوا في الشكوى العام الماضي من أن السلطات السعودية كثفت جهودها لمنع الواردات التركية وسط توترات مستمرة بشأن مقتل خاشقجي.

ونتج عن ذلك انخفاض بأكثر من 90٪ في الشحنات التركية إلى المملكة العربية السعودية في مارس مقارنة بالعام السابق، وفقًا لبيانات المصدرين الأتراك.

وتوترت العلاقات بين تركيا ومصر بعد أن أطاح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالزعيم الإسلامي المنتخب في البلاد، محمد مرسي، في عام 2013.

ومنذ ذلك الحين، اشتبكت مصر وتركيا أيضًا حول حقوق التنقيب في شرق البحر الأبيض المتوسط ​ وتوغلات ليبيا وتركيا ضد الأكراد الانفصاليون المتمركزون في العراق.

وقدم أردوغان عددًا من المبادرات التي تهدف إلى إصلاح العلاقات في الأشهر الأخيرة، حيث قالت تركيا إنها تأمل في التوصل إلى اتفاق مع مصر بشأن الحدود البحرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى