الاقتصادرئيسيمنوعات

محكمة فرنسية تُحمّل شركة مسؤولية وفاة موظف أثناء ممارسته الجنس في رحلة عمل!

حكمت محكمة فرنسية على شركة محلية بالمسؤولية عن وفاة موظف أصيب بسكتة قلبية أثناء ممارسة الجنس مع شخص غريب أثناء رحلة عمل.

وقضت محكمة في باريس بأن وفاته كان حادثًا ليس طبيعًيا، وأن الأسرة كانت تستحق التعويض.

وقالت الشركة إن الرجل لم يكن يؤدي واجبات مهنية عندما انضم إلى نزيلة في غرفتها بالفندق.

لكن بموجب القانون الفرنسي، يكون صاحب العمل مسؤولاً عن أي حادث يحدث أثناء رحلة عمل، على حد قول القضاة.

الرجل الذي يدعى كزافييه X، كان يعمل مهندسا لشركة TSO، وهي شركة خدمات السكك الحديدية ومقرها باريس.

توفي في فندق خلال رحلة إلى وسط فرنسا في عام 2013، نتيجة لما وصفه صاحب العمل بـ”علاقة خارج نطاق الزواج مع شخص غريب”.

واعترضت الشركة على قرار مقدم من شركة التأمين الصحي الحكومية اعتبار الوفاة حادثًا في مكان العمل.

ودافع مقدم الخدمة عن موقفه بالإصرار على أن النشاط الجنسي كان طبيعياً، “مثل الاستحمام أو تناول وجبة”.

وفي حكمها، أيدت محكمة الاستئناف في باريس هذا الرأي.

وقالت إن الموظف الذي يقوم برحلة عمل يحق له الحماية الاجتماعية “طوال مدة مهمته” وبغض النظر عن الظروف.

وكانت دراسة علمية حديثة درست علاقة الإصابة بسكتة قلبية بممارسة الجنس.

وأوضحت الدراسة التي أجريت على 4557 حالة سكتة قلبية إصابة 34 حالة فقط خلال أو في غضون ساعة من ممارسة الجنس، منها 32 حالة من الرجال.

وتحدث السكتة القلبية حينما يتعطل القلب وتتوقف ضرباته فجأة، ويسبب ذلك سقوط الشخص مغشيًا عليه، ويتوقف تنفسه، وفي حال لم يتلق إنعاشًا سريعًا للقلب والرئتين سيفقد حياته.

 

دراسة حديثة تكشف.. هل هناك علاقة بين الزواج والسكتة الدماغية؟

اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى