شؤون دولية

مذكرة اعتقال إيرانية ضد ترامب .. الإنتربول يوضح

قالت الشرطة الجنائية الدولية الإنتربول إنها لا تتدخل في قضايا من النوع الذي قدمته السلطات الإيرانية كمذكرة اعتقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب .

وكانت السلطات الإيرانية تقدمت بمذكرة اعتقال ضد ترامب و35 مسؤولاً أمريكيًا آخرًا لدى الشرطة الدولية –الإنتربول، بتهمة “اغتيال” قاسم سليماني.

وقال المسؤول الإعلامي لدى المؤسسة الدولية: “بموجب المادة الثالثة من دستور الإنتربول يُحظر تمامًا على المنظمة القيام بأي تدخل أو أنشطة ذات طابع سياسي أو عسكري أو ديني أو عرقي”.

وأضاف: “فور إرسال أي من هذه الطلبات إلى الأمانة العامة، وفقا لأحكام دستورنا وقواعدنا، فلن ينظر الإنتربول في الطلبات من هذا النوع”.

وكان المدعي العام لطهران علي القاصي مهر قال إن بلاده ستطلب من الإنتربول إصدار نشرات حمراء لاعتقال ترامب وأعوانه.

وأضاف المدعي العام الإيراني أن هؤلاء الأشخاص بينهم ترامب “ضالعون عبر الإيعاز أو التنفيذ في جريمة اغتيال سليماني”.

وقال: إن على رأس قائمة هؤلاء الأشخاص يأتي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، وإنه سيتم متابعة ملاحقة ترامب قضائيا حتى بعد انتهاء ولايته الرئاسية.

من جانبه، اعتبر الممثل الأمريكي الخاص لشؤون إيران بريان هوك، أن مذكرة اعتقال ترامب “حيلة سياسية لجعل إيران حمقاء”.

إشعارات حمراء

وقال هوك، ردًا على سؤال لـCNN إن الإنتربول لا يتدخل ولا يصدر إشعارات حمراء على أساس القضايا ذات الطبيعة السياسية وهذه ذات طبيعة سياسية”.

اقرأ أيضًا: ترامب يقدّم رواية دراماتيكية عن لحظة اغتيال قاسم سليماني

وكان الحرس الثوري الإيراني، قد أكد مقتل سليماني في بغداد، في يناير الماضي بإيعازٍ من ترامب.

وأعلن “الحشد الشعبي، مقتل سليماني برفقة نائب رئيس “الحشد”، أبو مهدي المهندس، في غارة أميركية استهدفت سيارتهما في بغداد.

و ولد سليماني في مدينة قم في عام 1957 ونشأ في قرية رابور، التابعة لمحافظة كرمان، جنوب شرقي إيران، من أسرة فلاحية .

وكان يعمل كعامل بناء، ولم يكمل تعليمه سوى لمرحلة الشهادة الثانوية فقط.

ثم عمل في دائرة مياه بلدية كرمان، حتى نجاح الثورة الإسلامية في إيران عام 1979.

بعدها انضم سليماني إلى الحرس الثوري الذي تأسس لمنع الجيش من القيام بانقلاب ضد الزعيم آية الله الخميني، وتدرج حتى وصل إلى قيادة فيلق القدس عام 1998.

الوسوم
اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق