مسؤولة قطرية تدعو لضرورة تغيير نظام العمل لتلبية احتياجات المرأة

أكدت هند بنت حمد آل ثاني نائب رئيس مجلس مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع على ضرورة تغيير أنظمة العمل من أجل تلبية احتياجات المرأة.

وقالت الشيخة هند في جلسة بمنتدى قطر الاقتصادي بعنوان “أجندة جريئة للقيادة النسائية”، إن الوقت قد حان لتغيير نظام العمل إذا لم يسمح للمرأة بتحقيق التوازن بين مسؤولياتها المهنية والأسرية.

اقرأ أيضًا: القطريات يرفضن اتهام بلادهن بانتهاك حقوق المرأة القطرية

وأضافت أن الفشل في تغيير أطر العمل قد يسبب اضطرابات مستقبلية في المجتمع واحتياجات المرأة

وانضمت إلى الرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون في الجلسة، حيث ناقش الاثنان كيف كان لوباء Covid-19 تأثير أكبر على النساء مقارنة بالرجال.

كما سلطت الجلسة الضوء على الدروس المستفادة من الوباء فيما يتعلق بالتعليم، ودور الشباب في قيادة الجهود العالمية لمكافحة تغير المناخ.

وسلطت الشيخة هند الضوء على محنة النساء في سياق الوباء وكيف أن النساء على مستوى العالم لا يتمتعن بالقدرات التي كانت لديهن قبل عام لرعاية أطفالهن. وقالت إن هذا مؤشر على أن إطار العمل العالمي معيب لأنه لا يلبي نمط حياة المرأة.

في حين أن هذا تم الاعتراف به الآن على أنه مشكلة طويلة الأمد، إلا أن الوباء قد زاد من إبراز وتعميق العيوب في نظام العمل.

كما دعت الرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر المؤسسات الحكومية وغير الحكومية، وكذلك القطاع الخاص إلى النظر في أدوارها في تغيير أنظمة العمل التي لا تتلاءم مع أنماط حياة المرأة.

وقالت إن وجود قضايا نوقشت على نطاق واسع مثل فجوة الأجور بين الجنسين وتكافؤ الفرص يعني أنه لم يتم التوصل إلى حل بعد.

وأشارت إلى أن الحل يكمن في احتساب الأدوار المختلفة للمرأة والرجل.

وقالت إن هذا أمر مهم لتحقيق المرونة اللازمة وإدراك أهمية مشاركة المرأة في حياة أطفالها، بينما تكون نشطة أيضًا في مكان العمل.

كما أشارت الشيخة هند إلى عدد النساء الحاصلات على درجة البكالوريوس على مستوى العالم كمؤشر على الدور النشط الذي سيضطلعون به في قطاع العمل واحتياجات المرأة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى