رئيسيشؤون دولية

مسؤولون إماراتيون لـ”إندبندنت”: لم نحصل على ضمانات من إسرائيل بوقف ضم أراضٍ فلسطينية

لندن – ترجمة صحيفة الوطن الخليجية – قال وزراء إماراتيون إن الإمارات ليس لديها ضمانات مؤكدة بأن إسرائيل لن تنفذ مخطط ضم الأراضي الفلسطينية المحتلة في المستقبل.

وجاء تصريح الوزراء لصحيفة “ذي إندبندنت” البريطانية على الرغم من تطبيع العلاقات مع إسرائيل في صفقة قيل إنها “تعلق” خطط إعلان السيادة الإسرائيلية (ضم) على أراض في الضفة الغربية المحتلة.

وقال مساعد وزير الخارجية الإماراتي للشؤون الثقافية والدبلوماسية العامة عمر غباش للصحيفة البريطانية: “ليس هناك شيء مكتوب في الاتفاق عن وجوب تراجع إسرائيل عن وعودها (ضم الأرض الفلسطينية)، وليس هناك أي شروط مرفقة”.

وذكر غباش أن “الإمارات دولة ذات سيادة وليست “هدية” للفلسطينيين الذين يقررون شروط أي علاقة قد تطورها مع إسرائيل”.

ورأى أنه “لم تكن هناك مبادرة عربية أخرى لإحياء حل الدولتين. لقد اتخذ قادتنا خطوة شجاعة وشجاعة للغاية. يجب أن يُنظر إليها كذلك بدلًا من الحديث عن طعنة في الظهر”.

ورفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخطوة الإماراتية بشدة واعتبرها “خيانة لفلسطين والقدس والأقصى”، في قالت حركة حماس إنها “طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني”.

ووصف أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، الاتفاقية بأنها “مكسب للطرفين” والمنطقة، وقال لصحيفة الإندبندنت إنها “بصيص أمل”.

وأضاف “نحن نتفهم هذا على أنه التزام من جانب الإسرائيليين بوقف الضم وليس فقط إيقافه، ونتوقع أن الحوار والتعاون سيخلقان الظروف لحل دائم للصراع الفلسطيني الإسرائيلي”.

لكن غباش قال: “ليس لدينا أي ضمانات (من إسرائيل) على هذا النحو (ضم الأرض الفلسطينية)”، مضيفًا “لدينا تفاهمات، لقد بنينا قدرًا معينًا من الثقة”.

وفي وقت متأخر من يوم الخميس، أعلن ترامب عن الصفقة المفاجئة التي توسطت فيها الولايات المتحدة والتي جعلت الإمارات أول دولة خليجية تعترف بإسرائيل وتبني علاقات دبلوماسية معها، وهي ثالث دولة عربية بعد مصر والأردن.

وقال بيان مشترك صادر عن الولايات المتحدة والإمارات وإسرائيل إن وفود الدولتين ستجتمع في الأسابيع المقبلة لتوقيع اتفاقيات بشأن الرحلات الجوية المباشرة والأمن والاتصالات والطاقة والسياحة والرعاية الصحية.

ومن المتوقع أن يتبادلوا قريبا السفراء والسفارات والمشاركة في حفل التوقيع المقرر إقامته في البيت الأبيض.

وقال غباش إنه بينما انتهكت إسرائيل القانون الدولي، فإن “الصراخ عليها وإدانتها لم يفعل الكثير”.

 

اقرأ أيضًا/ “وام”: الإمارات وإسرائيل توقعان اتفاقية تجارية استراتيجية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى