مسؤول أمريكي يفتتح أول رحلة جوية رسمية بين إسرائيل والسودان

غادر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو صباح الثلاثاء إسرائيل متوجها إلى السودان وذلك في أول رحلة رسمية مباشرة بين الدولتين.

ووصل بومبيو، إلى إسرائيل الإثنين، في زيارة قصيرة، التقى خلالها مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ووزير الجيش، بيني غانتس، ووزير الخارجية، غابي أشكنازي، ورئيس الموساد، يوسي كوهين.

إقرأ أيضًا: صحيفة: الإمارات تتوسط بين السودان وإسرائيل

يُشار إلى أن إسرائيل و السودان لا تتمتعان بعلاقات دبلوماسية.

وبعد انتهاء زيارته، سيتوجه بومبيو إلى الإمارات والبحرين و السودان .

وسيبحث بومبيو مع المسؤولين السودانيين في الخرطوم “المرحلة الانتقالية” وفرص تطبيع رسمي للعلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والسودان، بحسب ما ذكر المتحدث باسمه في واشنطن.

وكانت تقارير تحدثت عن لقاء غير مُعلن رتبته دولة الإمارات مؤخرًا بين نائب رئيس مجلس السيادة في السودان ، قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي)، ورئيس الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين، لبحث آفاق التطبيع مع إسرائيل، بحسب صحيفة العربي الجديد، ومقرها لندن.

وأوضحت مصادر للصحيفة أن الاجتماع حضره مسؤولون إماراتيون رفيعو المستوى من بينهم طحنون بن زايد مستشار الأمن القومي الإماراتي.

وأكدت أن هناك مطلبًا من جانب الجيش في السودان لتطوير مستوى العلاقات مع إسرائيل، وهو ما توسطت الإمارات لتحقيقه.

وذكرت أن “الدور الإماراتي حاسم في تسريع انتشار هذا الموقف بين عدد من الحكومات والدول العربية”.

لكن المتحدث باسم مجلس السيادة الانتقالي محمد الفكي سليمان، نفى علمه بأي معلومات عن لقاء بين حميدتي وكوهين.

وقال إن مجلس السيادة لم يناقش أي شيء في هذا الشأن مؤخرًا ، بحسب الصحيفة.

وقال سليمان إن اتفاقا أبرم بين مجلس السيادة ومجلس الوزراء وقوى الحرية والتغيير في فبراير، عقب اجتماع بين رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

تطبيع العلاقات

وبحسب ما ورد سلمت الاتفاقية الملف بأكمله للسلطة التنفيذية ممثلة بمجلس الوزراء للنظر فيه وتقييمه، معتبرة أن إدارة ملف العلاقات الخارجية هي مسألة تنفيذية وليست مسألة سيادية، وفق نص الوثيقة الدستورية.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية قال بعد تطبيع الإمارات علاقاتها مع إسرائيل، إن عديد الدول العربية ترغب في تطبيع العلاقات مع إسرائيل، دون أن ذكر السودان بالاسم.

لكن مصادر صحفية إسرائيلية قالت إن السودان والبحرين وعُمان يرغبون في تطبيع العلاقات مع إسرائيل بعد اتفاق تل أبيب مع الإمارات .

وكان الناطق باسم وزارة الخارجية السودانية حيدر بدوي صادق قال بعد 5 أيام من تطبيع الإمارات إن بلاده تتجه نحو التطبيع مع إسرائيل.

وأكد خلال مؤتمر صحفي أن لقاء رئيس المجلس السيادي مع رئيس الحكومة الإسرائيلية ، قبل شهور، كان “خطوة جريئة فتحت الباب أمام اتصالات يمكن أن تتم بين الطرفين”.

لكن بعد هذا التصريح، أقال وزير الخارجية عمر قمر الدين إسماعيل الناطق باسم الوزارة بسبب تأييده التطبيع مع إسرائيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى