الاقتصادرئيسيشؤون عربية

مسؤول: الإمارات عرقلت اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا

أعلن رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبية خالد المشري عن أن دولة الإمارات عرقلت اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا .

وقال المشري للمراسلين في العاصمة الليبية طرابلس إن: “دولة خليجية كانت حاضرة في مفاوضات وقف إطلاق النار في العاصمة (الروسية) موسكو مع وفد حفتر، بما في ذلك القائم بأعمال سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في روسيا، والذي كان واحدًا من أسباب عرقلة التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا”.

وأضاف المسؤول الليبي في إشارة إلى ميليشيات اللواء خليفة حفتر: “الاقتراح الروسي بوقف إطلاق النار كتب في صيغة لإرضاء المعتدي”.

ويوم الاثنين، اجتمعت الأطراف المتحاربة الليبية في موسكو لإجراء محادثات سلام غير مباشرة بوساطة من روسيا وتركيا، لكنها فشلت في الاتفاق على توقيع اتفاق وقف إطلاق النار مفتوح ينهي عدوان ميليشيات حفتر على العاصمة طرابلس.

وأعلنت موسكو أن كلا من رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج، ورئيس المجلس الأعلى للدولة الليبية المشري، وقعا اتفاق وقف إطلاق النار، في حين طلب حفتر والوفد المرافق له يومين إضافيين قبل التوقيع.

وأوضح المشري أن مشروع جدول أعمال مؤتمر برلين حول ليبيا، المقرر عقده في 19 يناير، يشمل العمل في ثلاثة مجالات: السياسية والاقتصادية والأمنية.

وأكد المشري أنه طُلب من حكومة الوفاق الوطني ترشيح خمسة ضباط لتوحيد المؤسسة العسكرية، موضحًا أنه سيتم عقد اجتماع واسع النطاق مع ممثلي البلديات المحلية والهيئات الرسمية والمشرعين لإطلاعهم على التطورات الأخيرة.

 

أردوغان: حفتر هرب من موسكو وسنعلّمه الدرس اللازم

أعلن رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبية خالد المشري أن دولة الإمارات عرقلت اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا .وقال المشري للمراسلين في العاصمة الليبية طرابلس إن: “دولة خليجية كانت حاضرة في مفاوضات وقف إطلاق النار في العاصمة (الروسية) موسكو مع وفد حفتر، بما في ذلك القائم بأعمال سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في روسيا، والذي كان واحدًا من أسباب عرقلة التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا”.
الوسوم
اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق